الهلالة

Meniscus tear
محتويات الصفحة

إن الهِلالَة (Meniscus)، هي أحد الأجزاء الأكثر تضررًا في الركبة.
إن الهِلالَة المفصلية صورة هلال، قمر. توجد هنالك هِلالَة داخلية وأخرى خارجية. يظهر بالمقطع العرضي للهِلالَة شكل وَتِد. وهو مبني من غضروف (Cartilage) نسيجه يشبه المطاط، وهو يبطن مناطق التقاء العظام الكبيرة، عظمة الفخذ (Femur) والساق (Tibia). إن الهِلالَة هي عضو مثبت يساعد مَفْصِل الركبة (Articulation genalis) على حمل الأثقال، الانزلاق والدوران في اتجاهات مختلفة. تمنع الهِلالَة أيضًا الاحتكاك وتآكل أطراف عظمة الفخذ والساق المغلفة بالغُضْروف.

أعراض الهلالة

يظهر أحيانًا، شعور بتمزُّقٍ داخلي. عندما يحدث تمزق في الغُضروف المَفْصِلي (Diarthrodial cartilag) فإن معظم الناس قادرون على المشي على الرغم من الإصابة، والعديد من الرياضيين يستمرون بالنشاط الرياضي. عندما تظهر أعراض الالتهاب، تظهر الآلام في الركبة وتكون مشدودة. لعدة أيام يكون هناك تَصَلُّب وانتفاخ، حساسية على طول الفَلْع (Crack) المَفْصِلي وتراكم السوائل (ماء في الركبة). يمكن للجزء الممزق من الهِلالَة ، من دون علاج، أن يصل إلى المفصل ويسبب التعثر، أو إغلاقًا في الركبة، وهي الظاهرة التي تحدث عادة عند انحنائها نحو 45 درجة حتى تحرير الركبة بواسطة اليد. عند الاشتباه في مِزْقَةِ الهِلالَة ينبغي استشارة طبيب العظام.

أسباب وعوامل خطر الهلالة

إن إصابة في الركبة خلال الرياضة، في العمل أو حادث يمكن أن تسبب مِزْقَة في الهِلالَة بسبب دوران الركبة، وذلك بسبب تغييرات في الاتجاه أو تباطؤ حاد. كثيرًا ما تكون إصابة الهِلالَة مصحوبة بضرر لأجزاء أخرى في الركبة، مثل الرِّباط الصَّليبي (التصالُبي) الأمامي (Cruciate ligaments). عند كبار السن قد تتمزق الهِلالَة دون التعرض للإصابة (Injury). غُضروف الهِلالَة (Meniscus cartilage) يضعف ويتآكل على مر السنين ويصل إلى حالة من المَزْق بسبب التَّنَكُّس (Degeneratuon).

تشخيص الهلالة

يجب إخبار الطبيب بما حدث ومتى. يفحص الطبيب الركبة، وأحيانًا تكون هناك حاجة للتصوير مثل الأشعة السينية (X-Ray Scanner)، لاستبعاد الأسباب الأخرى لآلام الركبة. في بعض الأحيان هناك حاجة فحص التصوير الوَمَضانِيِّ للعظم (Bone scintigraphy)، فحص فوق سمعي (Ultra sound) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (Mri- Magnetic resonance imaging) الذي يُظْهِرُ بأفضل صورة ممكنة الأنسجة الرَّخْوَة (Soft - tissue).

 لِمِزْقَة الهِلالَة أشكال مختلفة. عند الرياضيين الشباب يكون المَزْقُ عادة طوليًّا أو يشبه مقبض الدلو، وعظام الفخذ والساق تحتجز الهِلالَة عند دوران الركبة. إن التَّمَزُّقات على شكل منقار الببغاء، أو التمزقات الكُعْبُرِيَّة (Radial tear)، أقل شُيوعًا. تَنَكُّس (Degeneration) الغضروف عند البالغين، يسبب تمزُّقًا أفقيًّا وفي عدد من المستويات.

علاج الهلالة

إن العلاج الأولي هو الراحة، تبريد المكان بالثلج، ضمادة ضاغطة ورفع الطرف المصاب. يمكن أيضًا استخدام العقاقير المضادة للالتهابات الخالية من  الإستروئيدات (Non - steroid anti inflammatory drugs) لتخفيف الألم والتورم. إذا كانت الركبة ثابتة ولا تنغلق يمكن الاكتفاء بالعلاج التقليدي بواسطة العلاج الطبيعي (Physiotherapy). تُغذي الأوعية الدموية المحيط الخارجي للغضروف، مما يساعد على رأب التمزق الذي حدث في هذا المكان. تلتئم التمزقات البسيطة المُحيطِيَّة لوحدها أحيانًا بعد الراحة. إذا لم تلتئم الهِلالَة لوحدها واستمر الألم في الركبة مع التصلب أو الانحباس – عندها تكون حاجة للجراحة.

إن تنظير المفصل (Arthroscopy) هو عملية  صغيرة غازيَة للجسم (Invasive operation)، حيث يتم إدخال كاميرا وأجهزة من خلال ثقوب صغيرة، في الركبة. يتم إجراء العملية الجراحية أثناء مشاهدتها على الشاشة (شاشة التلفزيون). حسب نوع التَّمَزُّق، موقعه، سن المريض وعوامل أخرى، يُقَرَّرُ ما إذا كانت هناك حاجة لشحذ (Sharpening) الهِلالَة (إزالة الجزء الممزق)، أو إصلاحها بواسطة الخياطة (Suturation)، السهام (Arrow) أو وسائل تثبيت (Blockage) أخرى. بعد العملية الجراحية هناك حاجة إلى العلاج الطبيعي لإعادة تأهيل الركبة حتى عودتها إلى النشاط العادي.