إذابة الدهون

Laser Lipolysis
إذابة الدهون عملية اذابة الدهون

تُعد إذابة الدهون أحد الوسائل الجراحية الحديثة للتخلص من الدهون باستخدام الليزر، وتستخدم لإزالة الدهون العنيدة، مثل: الدهون المتراكمة في منطقة البطن، والخاصرتين، والأفخاذ الممتلئة، والذقن المزدوجة، وتستخدم في حال فشل العلاجات غير الجراحية الأخرى.

تتم إذابة الدهون عن طريق إدخال ألياف بصرية تحت الجلد تعمل على إطلاق أشعة ليزر بقوة منخفضة جدًا تعمل على إذابة الخلايا الدهنية بطريقة انتقائية، وتحولها لمادة دهنية سائلة يقوم الجسم بالتخلص منها من خلال العمليات الحيوية.

من المهم معرفة أنه لا يتم شفط فعلي للدهون من الجسم خلال العملية ما يساهم في منع إلحاق الضرر بالأوعية الدموية أو الأطراف العصبية، كما أن استخدام شعاع ليزر منخفض الطاقة يساهم في زيادة إنتاج الكولاجين المهم للحفاظ على نضارة الجلد.

مخاطر إجراء العملية

قد يرتبط إجراء جراحة إذابة الدهون ببعض المخاطر، مثل ما يأتي:

  • تورم معتدل في منطقة العلاج.
  • ظهور كدمات أو حساسية في المنطقة المعالجة.

ما قبل إجراء العملية

يتم عمل لقاء استشاري مع المريض لمعرفة الأسباب التي تدفعه لإجراء هذا النوع من العمليات، والتأكد من عدم وجود أية أمراض تمنعه من إجراء الجراحة، كما يزوده الطبيب بجميع المعلومات التي تتعلق بالعملية بما في ذلك المخاطر المحتملة.

أثناء إجراء العملية

يتم إجراء العلاج بالليزر لإذابة الدهون تحت تأثير التخدير الموضعي، وعادةً ما تستغرق العملية من ساعة إلى ساعتين، ويتم إجراءها كما يأتي:

  1. إدخال أنبوب معدني مجوف ودقيق تحت الجلد عبر شق صغير.
  2. إدخال ألياف الليزر عبر الأنبوب وتوجيه حزمات منتظمة من أشعة الليزر نحو الكتل الدهنية، حيث يتم إذابة الخلايا الدهنية وتحويلها لمادة دهنية سائلة يقوم الجسم بالتخلص منها.

يمكن إجراء العملية على أكثر من جلسة وفقًا لكمية الدهون المراد إذابتها، حيث يفضل أن لا تزيد الكمية المذابة من الدهون عن 500 ملليلتر في الجلسة الواحدة.

ما بعد إجراء العملية

قد يطلب منك الاستراحة لمدة ساعة في العيادة بعد علاج إذابة الدهون، والعودة بعدها للمنزل، ويجب الالتزام بمجموعة من النصائح للحصول على نتائج جيدة، وهي كما يأتي:

  • تجنب النشاط البدني المُجهد أو أي نشاط رياضي لمدة أسبوع إلى أسبوعين من العملية.
  • تجنب إزالة الضمادة لمدة 24 إلى 48 ساعة بعد تلقي العلاج في منطقة الوجه أو الذقن، ولمدة 7 إلى 10 أيام في أجزاء أخرى من الجسم.
  • تناول المضادات الحيوية الموصوفة لمدة 5 أيام بعد العملية.
  • الحفاظ على المنطقة المعالجة نظيفة وجافة لمدة يومين إلى ثلاثة أيام بعد العلاج.
  • تجنب استهلاك المشروبات الكحولية لمدة 12 ساعة بعد العلاج.
  • تدليك المنطقة المعالجة بشكل لطيف بعد 10 إلى 12 يومًا من العلاج، مع ضرورة تجنب التدليك المكثف، الذي يشمل الضغط على المنطقة المعالجة لمدة 4 - 5 أشهر بعد علاج إذابة الدهون.
  • مراجعة الطبيب بشكل فوري في حال ظهور بعض الأعراض، مثل: الإصابة بالعدوى أو الالتهاب، ونزيف حاد، وآلام شديدة في منطقة العلاج.