المشيمةٌ الملتصقةٌ

Placenta accreta
محتويات الصفحة

إن المشيمة الملتصقة، هي المشيمة التي تطورت في الرحم بصورة غير سليمة والتي تمنع انفصالها السليم عن جدار الرحم بعد ولادة المولود.

تنغرس المشيمة في حالات الحمل العادية، في غشاء الرحم شبه المُخاطي, لكن تُحفظ طبقة تفصل بين المشيمة وعضلة الرحم. تتقلص عضلة الرحم، بعد خروج الطفل، بما في ذلك منطقة المشيمة، وتقليل مساحة السطح  يؤدي إلى انفصال الأقسام اللينة من المشيمة التي تربط المشيمة لهذه الطبقة، وعندها تنفصل المشيمة وتخرج. أما حين لا تكون هذه الطبقة موجودة، فقد تنشأ ثلاثة أوضاع التي تندرج تحت العنوان -  المشيمة المُخْتَرِقة:

1. المشيمة الملتصقة البسيطة (Accreta vera) – تكون  المشيمة ملتصقة بعضلة الرحم، لكنها لا تدخل لداخلها.

2. المشيمة الملتصقة للعضلات (Increta) نفاذ (اختراق) زغابة المشيمة إلى داخل عضلة الرحم.

3. نفاذ (اختراق) المشيمة من خلال العضلة (Percreta) - تخترق  زغابات المشيمة كل سمك عضلة الرحم، وتبرز على السطح أو تخترق الأعضاء القريبة، مثل المثانة.

إن نسبة انتشار المشيمة الملتصقة في الولادات العادية منخفضة، وهي تشكل حالة واحدة لكل 2500 ولادة. هناك حالات التي تعتبر حالات فيها المضاعفات خطيرة، وتشمل: المشيمة المنزاحة (Placenta previa)  (انغراس المشيمة في منطقة عنق الرحم)، ولادة قيصرية سابقة (كلما زاد عدد العمليات في الماضي، تزداد مخاطر نشوء المشيمة الملتصقة، وخصوصًا عندما تكون منغرسة في منطقة  الندبة الجراحية)، الجيل المتقدم للأم وعمليات سابقة داخل الرحم (مثل الإجهاض).

مضاعفات المشيمةٌ الملتصقةٌ

تمنع المشيمة المنغرسة داخل جدار الرحم، التقلص الفعال لعضلة الرحم، ونتيجة لذلك قد يحدث نزيف حاد.

تشخيص المشيمةٌ الملتصقةٌ

يتم تشخيص المشيمة الملتصقة النهائي لوجود المشيمة الملتصقة عند الولادة فقط، عندما لا يمكن فصل المشيمة عن جدار الرحم. يمكن أحيانًا تشخيص المشيمة الملتصقة خلال فترة الحمل، أو اكتشاف علامات  تشير إلى خطر متزايد بواسطة التصوير، مثل فحص الموجات فوق الصوتية (ultrasound) والرنين المغناطيسي النووي (MRI).

يمثل تشخيص المشيمة الملتصقة أثناء الولادة الطبيعية أو العملية القيصرية، حالة طارئة من الحالات التوليدية.

علاج المشيمةٌ الملتصقةٌ

يمكن في حالة عدم وجود نزيف، النظر في إبقاء المشيمة كما هي، مع المراقبة وإعطاء الدواء، وفي حال حدوث نزيف يمكن التعامل مع المضاعفات، بواسطة عملية جراحية لاستئصال الرحم (إذا كانت الأم قد قررت عدم الانجاب)، تنفيذ انْصِمام (Embolization) عن طريق قسطرة شرايين الرحم، أو عن طريق ربط الشرايين في الحوض.