الاثار الجانبية لتناول أدوية للعلاج النفسي

السؤال

أنا آخذ أدوية للعلاج النفسي مضادة للذهان، بما في ذلك لفونكس (Leponex), سيروكوفيل (Seroquel) ودفلبت (DEPALEPT). بدأت بأخذ اللفونكس قبل حوالي 4 أشهر. نتائج اختبار تعداد الدم كانت جيدة، ولكن مشكلتي هي أنني أشعر بحرارة في الجسم، وكانه عندي حمى مرتفعة، على الرغم من أن مقياس الحرارة لا يظهر درجة حرارة أعلى من المعتاد. هل تعرفون شيئا عن ظاهرة كهذه تتعلق بالأدوية النفسية التي يمكن أن تسبب لهذا؟ هل من الممكن أن هناك مشكلة في الغدة الدرقية؟ اجريت أيضا فحص الدم لفحص سبب انقطاع الطمث (عمري 43) ونتيجة الاختبار لا تبين ذلك.

الجواب

لكل واحد من الادوية التي تأخذينها يوجد عدد كبير من الآثار الجانبية المحتملة، وللاجابه عن سؤالك، فانه عند أخذ علاج الفونكس (كلوزابين) في الواقع قد يحدث تغيير في تنظيم درجة حرارة الجسم، وعادة يكون ميل الى زيادة الحرارة، وهذا يحدث في بعض الأحيان (ولكن ليس بالضرورة) مع الدوخة، الإمساك، الخفقان، أو عدم وضوح الرؤية.

بالإضافة إلى ذلك، فان كل واحدة من الثلاثة أدوية التي ذكرتها, وبالتأكيد أيضا عند دمج  الثلاثة معا، قد تؤدي الى تغييرات في الدورة الشهرية، مع اعراض التي تشبة حالة انقطاع الطمث. جميع الأعراض عكسيه تماما، وتحدث فقط عند استخدام الدواء، ويمكن أن تتأثر أيضا من تغييرات في جرعة الادوية.

اضطرابات الغدة الدرقية شائعة جدا عند النساء في هذه الفئه العمرية، وبالتأكيد أود أن أوصيك باجراء فحص لوظائف الغدة الدرقية مرة في السنة تقريبا.