الأسباب المحتملة للنزيف الحاد اثناء الحيض

السؤال

عمري 46 سنة، اعاني منذ ثمانية أشهر من نزيف حاد أثناء الحيض، الذي لا يتوقف من دون علاج طبي ( حمض الترانيكساميك - Tranexamic Acid و ميثيل ارجوميترين - Methylergometrine). النزيف لا يظهر كل شهر وانما بشكل متقطع، مرة في كل شهرين- ثلاثة، كاستمرار للحيض الطبيعي، ولكنه لا يتوقف من دون علاج. راجعت طبيب النساء وخضعت لفحص الموجات فوق الصوتية والخزعة، وكلاهما كانا سليمين. طبيب النساء قال لا يوجد ما يمكن فعلة، واقترح وضع حلقه تحتوي على الهرمونات، لأن الادوية لا ينصح باستخدامها المتكرر. أردت أن أسأل ما هي الخيارات الأخرى المتاحة. النزيف يؤثر على حياتي اليومية، أدائي السليم (مستوى الهيموغلوبين عندي منخفض- 8.4، على الرغم من أنني اخذ حبوب الحديد)، وأخشى من استخدام الحلقة لأنني قد سمعت أنه يحدث عند بعض النساء اثار جانبية التي تتطلب اخراجها.

الجواب

يمكن أن تكون هناك أسباب مختلفة للنزيف الحاد في الرحم:

خلال الدورة العادية، فان التوازن بين هرمون الاستروجين والبروجسترون ينظم نمو طبقة بطانة الرحم، التي يتم غسلها أثناء فترة الحيض. إذا لم يكن هناك توازن بين الهرمونات، فان بطانة الرحم تنمو بشكل مفرط، وتجرف الى الخارج على شكل نزيف حاد على نحو غير عادي. التغيرات الهرمونية تحدث عند الفتيات في سن المراهقة وعند النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث.

ورمٌ عضلي (Myoma) – هي ورم حميد في الرحم يسبب لنزيف قوي للغاية أثناء فترة الحيض.

سلائل  في الرحم.

انخفاض نشاط  المبيضين، نقص الإباضة، تؤدي  إلى تغيرات هرمونية وللنزيف.

عضالٌ غدي (Adenomyosis) - وهي العملية التي يتم من خلالها تشريش غدد بطانة الرحم في عضلة الرحم. يظهر في الغالب عند  النساء بعد الولادات المتعددة.

اللولب - إذا كان هذا هو السبب، فيجب اخراجه.

مضاعفات الحمل.

عملية سرطانية.

أدوية من انواع مختلفة: على سبيل المثال، الأدوية  المضادة للتخثر.

التهابات الحوض (PID)، مشاكل في الغدة الدرقية, أمراض الكبد أو الكلى.

إذا كانت هناك مشكلة معينة التي يعرف بأنها تسبب النزيف، فيجب أن يكون العلاج وفقا  للمشكلة.

العلاج الدوائي:

إذا كان لديك فقر الدم، يجب استخدام العلاج ببدائل الحديد.

يمكن لدواء الايبوبروفين تخفيف الألم وحتى كمية النزيف.

حبوب  منع الحمل المدمجة أو التي تحتوي على هرمون البروجسترون (في أي شكل).

هناك عدة خيارات جراحية ، في حال الحاجة  إلى علاج من هذا القبيل؛

كشط – في هذه العملية يتم كشط طبقة بطانة الرحم. المشكلة في هذه العملية هي أنه  في معظم الحالات، تكون هناك حاجه إلى تكرارها عدة مرات.

تنظير الرحم  (Hysteroscopy)- إزالة السليلة  أو الورم العضلي Myoma.

حرق بطانة الرحم بواسطة  طاقة الموجات فوق الصوتية أو بواسطة استئصالها جراحيا.

استئصال الرحم - حل نهائي ومطلق لوقف النزيف.

كما لاحظت وفهمت، فانه متاحه أمامك خيارات كثيرة. وفقا لهذه القصة، فأنا أقدر أن سبب النزيف عندك هو انك موجودة في فترة ما قبل انقطاع الطمث، والتغيرات الهرمونية المرافقة لها.

أقترح عليك محاولة كل الخيارات الدوائية  المتاحة لك ، بما في ذلك حلقة  الهرمونات. وإذا كان هذا لا يساعد، توجهي لتلقي المشورة حول الخيارات الجراحية.