التقيؤ عمدا في الحمل هل يضر الجنين؟

السؤال

عمري 25 سنة، في الأسبوع الـ 7 من الحمل. أنا خائفة قليلا, لانه في الحمل السابق لم يكن هناك نبض, الجنين لم يتطور واجهضت. لدي أسئلة حول الحمل الحالي. عندما يكون لدي غثيان فانني أكون مضطرة للتقؤ، لذلك أنا أضع اصبع في فمي وتتقلص بطني. هل هناك أي خطر؟ وإذا كان لدي إمساك فانني أبذل مجهودا، هل يمكن ان يضر ذلك بالجنين؟

الجواب

الإجابة على كلا السؤالين هي لا، طالما أن بذل الجهد في المرحاض ليس شديد وأذا  لم يكن التقيؤ كثير. كثرة التقيؤ يمكن أن تسبب تغيرات في الشوارد في الدم وتؤثر على الجنين. الإمساك وكذلك القيء هي من الأعراض الشائعة في الأسابيع الأولى من الحمل، لذلك لا تهتمي بها. يمكنك تخفيف الإمساك عن طريق نظام غذائي يتضمن الألياف الغذائية وكثرة الشرب، وتخفيف الغثيان بواسطة حبوب تامس (Tums).