الحرقة والطعم المر هل لهما علاقة بحصى المرارة؟

السؤال

أنا عمري 52 سنة. قبل 5 سنوات خضعت لفحص تنظير القولون الذي كانت نتيجته طبيعية. قبل 3 سنوات خضعت لفحص عن طريق المريء وهو أيضا كان طبيعي. لدي حصى في المرارة. منذ شهرين اخذ الأسبرين 100 ملغ. في الاونة الأخيرة أعاني من الحرقة ومن طعم مر يأتي من المعدة. البراز له رائحة شديدة. هل لهذا علاقة بحصى المرارة ؟ أو ما إذا كان الضرر ناشئا عن الأسبرين؟

الجواب

لا توجد علاقة مباشرة بين أخذ الأسبرين والبراز ذا الرائحة الشديدة. لا شك في انه  يمكن أن يكون هناك علاقة مباشرة بين أخذ الأسبرين وتطور الجزر وحرقة المعدة التي تصفين. الأسبرين يمكن أن يهيج بطانة المعدة ويفاقم قرحات المعدة والاثني عشر بواسطة التقرحات والنزيف من القرحة. أوصيك باجراء فحص عند طبيب أمراض الجهاز الهضمي وحتى اعادة فحص تنظير المعدة لفحص قنوات الجهاز الهضمي العلويه، والتشاور مع الطبيب الذي وصف لك الأسبرين وسؤاله ما إذا كان يمكنك وقفه أو استخدام علاج بديل. بالنسبه لحصى المرارة والبراز - لا يمكن أن يفهم من سؤالك ما إذا كان لديك في الماضي التهاب في المرارة أو  قنوات المرارة بسبب الحصى. إذا كان الأمر كذلك، قد يكون من الحكمة اجراء استئصال للمرارة بالمنظار. بالنسبة للبراز ينقص بعض التفاصيل، مثل وتيرة التغوط، منذ متى بدأت الرائحة الشديدة، ما لون البراز، إذا كان البراز يرسب أو يطفو في المرحاض وغير ذلك، لذلك لا أستطيع إعطاء تشخيص بالنسبة للبراز. لكن يمكنني أن أوصيك بأن تبدئي باجراء تحقيق عند طبيبك من خلال اجراء فحص مستنبت البراز، وفي نفس الوقت اجراء فحص لوجود الدم في البراز- من أجل التشخيص المبكر للورم في القولون. هذا الفحص يجب اجراؤه بشكل روتيني بدءا من العقد الخامس من العمر.