المزيد حول الآم أسفل الظهر والنشاط البدني

السؤال

أعاني من الام أسفل الظهر مع الإشعاع الى القدمين منذ ما يقرب من 3 سنوات، مع تشخيص بروز القرص (في الفقرات L4-5). ليس لدي وزن زائد وأنا أتمتع بلياقة بدنية ممتازة. كان التوجيه من طبيب العظام ينص على البدء بممارسة النشاط البدني بانتظام بالتزامن مع العلاج الطبيعي. بدأت بممارسة الرياضة في صالة الألعاب الرياضية مع توجيه عام بأن أي نشاط جيد طالما أنه غير مؤلم. في الواقع، كل نشاط رياضي أجريته سبب لي الألم، وبعد أكثر من شهرين من ممارسة النشاط الرياضي المكثف للغاية، فالألم يتفاقم فقط دون أي تحسن. حتى سباحة (التجديف)، العلاج الطبيعي العلاج بتقويم العمود الفقري لم تخفف بأي شكل من الأشكال من الألم بل ان الألم يزيد. هل هناك أي نشاط بدني الذي يمكن القيام به لتحسين الوضع دون التسبب في تفاقم الألم؟ كل تمارين البطن والظهر معروفه لي ولا تساعدني البته.

الجواب

أنت تصفين وضع معقد الذي من الصعب الإجابة عنه دون معرفتك. بشكل عام، إذا كان العلاج الطبيعي الشامل الذي يشمل الفحص والعلاج لمدة سنة على الأقل لم يساعد، فهناك مكان لإعادة التقييم بواسطة التصوير الاشعاعي والتفكير في العلاجات الأخرى، ربما الجراحية. هناك طرق عديدة لعلاج الألم المزمن الذي لا يستجيب للعلاج الطبيعي: 1 - استخدام جهاز تنس – tens لتخفيف الالام في المنزل، ويمكن استئجاره من مراكز المساعدة الطبية والحصول على شرح حول كيفية استخدامه في مركز العلاج الطبيعي. 2 - ملائمة العلاج الدوائي مثل باراسيتامول (Paracetamol) مع البروبوكسيفين (propoxyphene) ومشتقات نظيرة أخرى بالتنسيق مع طبيب العائلة. 3 - التوجه الى عيادات علاج الألم (عن طريق طبيب العائلة) لتلقي علاج خاص لخفض الألم 4 – الحرارة تساعد في مشاكل الفقرات لذلك يمكن محاولة تسخين الظهر بواسطة وسادة ساخنة في منطقة الألم 5 - تجنب الوضعية الثابتة المستمرة- احرصي على وقف عملك كل 40 دقيقة واجراء تمارين الظهر