انتفاخ البطن والغازات بعد تناول الطعام

السؤال

عمري 22 سنة ولدي مشكلة مستمرة منذ سنوات عديدة، ولم أعرف ولا مرة كيف أشرحها أو ماذا أقول. أود منكم مساعدتي على فهم مشكلتي من خلال وصفي لها. كل مرة أتناول فيها الطعام تنتفخ بطني حتى أبدو وكأنني حامل. بطني تصبح صلبة جدا، لدي غازات وكأن شيئا ينفجر في بطني، وأشعر أنني يجب أن أتقيأ ولكن بعد ذلك عندما أحاول لا أستطيع ذلك، وهناك دائما شعور بالامتلاء. كما أنني لاحظت أنه يوجد لدي في البراز ما يشبه الافرازات ألمخاطية, وكل الوقت لدي الام قوية جدا في البطن تصل حتى منطقة الظهر. كل مرة أخشى تناول الطعام. حاولت معرفة ما هي الأطعمة التي تسبب هذه الظاهرة، لكن لم أنجح. هذا يحدث في الغالب في الليل. كل مرة اكل فيها يحدث لدي أيضا حاجة للتقيؤ، حتى عندما اكل كميات صغيرة. بطني ببساطة تتشاجر مع نفسها وتسمع أصوات. أنا أكره أن اكل بسبب ذلك ولا أعرف ماذا يجب أن أفعل. لدي حكة في فتحة الشرج، على الرغم من أنني لا أعرف ما إذا كان لهذا الأمر علاقة، ولكنني أحاول أن أذكر كل ما يحدث لي. أود إذا تعطوني حل أو أي فكرة التي يمكنني التوجه بها الى الطبيب.

الجواب

الشعور والأعراض التي تصفينها قد تكون بالفعل مزعجه كثيرا  بل وقد تؤثر على نوعية حياتك، اذا أولا من المهم جدا أن تعرفي أن هناك العديد من الأطباء المختصين في هذا المجال، وليس من العيب وصف شعورك بالتفصيل، وليس هناك ما يخجل، بل  بالعكس - فان كل هذه التفاصيل مهمة جدا ويمكن أن تسهم إسهاما كبيرا في تسريع عملية التشخيص, وتلقي العلاج المناسب بعد ذلك. ألغازات, الانتفاخ، والشعور بعدم الراحة في البطن يمكن أن تكون نتيجة لعدة أسباب أساسية: الحساسية لأطعمة معينة - على سبيل المثال، الحساسية للحليب. لتشخيص ذلك يجب عليك الامتناع عن أكل منتجات الألبان من أي نوع كان لمدة حوالي أسبوعين ومحاولة ملاحظة ما إذا كان هناك أي تغيير في شعورك. أيضا الداء البطني (Celiac Disease) قد يعبر عنه بطريقة مماثلة. لتشخيص ذلك يجب الامتناع عن استهلاك المنتجات التي تحتوي على الغلوتين (الخبز، المعكرونة، المقرمشات وما إلى ذلك) وملاحظة ما إذا حدث أي تغيير.

الالتهابات المعوية المختلفة – هناك مجموعة من أمراض الالتهابات المعوية المعروفة باسم Inflammatory Bowel Disease - IBD. هذه الأمراض قد تسبب أعراضا تشبه تلك التي وصفتها والتي تظهر في العقد الثالث من العمر. تلوثات مختلفة - متلازمة القولون العصبي – هذه المتلازمة تتميز بالأساس بتغيرات في عادات التغوط، الإمساك أو الإسهال على التناوب. التشخيص عادة ما يكون بطريقة النفي، أي، بعد الفشل في العثور على أي سبب اخر المسئول عن الأعراض، فيمكننا أن نفترض أن هذه هي المشكلة.

خلاصة القول، كما ترين، فان هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى الحالة التي تعانين منها، والأمر يتطلب الفحص الدقيق، بما في ذلك فحوصات مختلفة (فحوصات الدم، فحص الأمعاء وغيرها). يمكن أن تكون العملية طويلة وربما غير مريحة قليلا، ولكن عندما يتم التشخيص، فيمكنك الحصول على علاج لتحسين نوعية حياتك بشكل ملحوظ. أنصحك أولا بالتوجه الى طبيب أمراض الجهاز الهضمي، طبيب المتخصص في مشاكل الجهاز الهضمي، لبدء التحقيق. فيما بعد يمكنك أيضا التوجة الى الطبيب الجراح، وتعرضي عليه المشكلة (بما في ذلك الحكة في فتحة الشرج). مرة أخرى أؤكد أنه ليس في هذا عيب، عليك شرح شعورك بالتفصيل. ليس هناك أي طبيب يتوقع ولا يريد منك المجيء اليه مع التشخيص، دورك هو عرض المشكلة كما هي، وبحذافيرها. لا تهملي المشكلة!