حروق نتيجة للتعرض لأشعة الشمس

السؤال

السلام عليكم. قبل شهرين اصبت بحروق نتيجة لتعرضي لأشعة الشمس، ظهر لدي للمرة الأولى قرحة الهربس وأصبحت ملتهبة. تلقيت علاج بالمضادات الحيوية. الان بدأت لدي حكة فوضعت مرهم الزوبيركس (Zovirax) بحسب وصية الصيدلي فظهر لدي شيء يشبه الطفح الجلدي مصحوب بحكة شديدة. اعطتني الطبيبه مرة أخرى المضادات الحيوية وقالت لي انه التهاب. لدي العديد من التساؤلات: هل أحاول مرة أخرى استخدام الزوبيركس؟ لماذا ظهر لدي ألالتهاب؟ كيف يمكن منع هذا الالتهاب المؤلم؟ هل حالة النظافة مهمة للعلاج (هل لا يفضل الخروج الى نزهة في أثناء تفشي المرض؟)، أشكركم كثيرا لو أجبتم عن أسئلتي

الجواب

من الصعب أن نفهم بالضبط مما تعانين من دون فحصك. إذا كان ذلك هو الهربس (الشيء الذي يجب عليك التأكد منه عند طبيبك أو طبيب الأمراض الجلدية، خلال تفشيه) - فان السبب هو فيروس، والعلاج هو الزوبيركس. الشيء الذي يمكن أن يحدث، وربما انه قد حدث لديك، هو التلوث الثانوي بواسطة البكتيريا: بحيث تستقر جرثومه على الجلد المصاب، مما يتسبب بالتلوث. في هذه الحالة يكون العلاج بالمضادات الحيوية. إذا كنت مصابه بالهربس، فعادة  يظهر قبل المرض شعور من الحكة والوخز في المنطقة. حاولي وضع الزوبيركس في هذه المرحلة، عندها يمكنك تماما تقريبا منع تضرر سطح الجلد، واحتمال تطور التلوث الجرثومي الثانوي - ينخفض. النظافة  مهمة للعلاج، ولكن أعتقد أنه يمكن وقاية الجلد حتى عند الخروج الى نزهه في الحقل.