صعوبات في حدوث الحمل بعد التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل

السؤال

توقفت عن أخذ حبوب منع الحمل قبل حوالي 3 أشهر. تلقيت الدورة الأولى بعد 6 اسابيع, والان مرت 7 اسابيع ولم أتلق الدورة. من دون حبوب منع الحمل زادت عندي أعراض مثل البثور. هل يعني ذلك أنه لا يحدث عندي التبويض؟ هل ينبغي استشارة الطبيب الان؟ عندما ذهبت اليه قبل 3 أشهر للحديث عن الحمل، قيل لي أنه ليس هناك مجال للحديث عن ذالك قبل مرور سنه وأن عدم انتظام الدورة هو أمر طبيعي. ماذا علي أن أفعل لتعزيز الخصوبة؟

الجواب

أؤكد مرة أخرى، أنه بعد أخذ حبوب منع الحمل المستمر، قد يكون هناك دورات غير منتظمة وغير تبويضية . هذه الظاهرة يفترض أن تزول عندما يصل الجسم الى التوازن الهرموني بعد عدة دورات. أؤكد أيضا أن الفترة  اللازمة لحدوث الحمل عند زوج سليم تبلغ حوالي 8 أشهر في المتوسط​​.

وفقا للأدبيات الطبية، يجب التوجه لفحص مشاكل الخصوبة فقط بعد سنه من محاولات الحمل الفاشلة.

كل ما عليك القيام به الان هو محاولة التحلي بالصبر، والأمل أن تعود قريبا الدورات لتصبح منتظمة وتبويضية، الأمر الذي من شأنه أن يسهل حدوث الحمل. إذا لم ينتظم الأمر في الأشهر المقبلة، أوصيك بالتوجه الى طبيب النساء للحصول على المشورة وتنظيم الدورة، إذا لزم الأمر.