ضغط الدم يتاثر في الحالة العاطفية

السؤال

عمري 48 سنة. قبل حوالي 3 أشهر تعرضت لسكتة دماغية خفيفة وعابرة. أعاني من ارتفاع ضغط الدم، نقص - النشاط وشكوك لالتهاب مفاصل خفيف. مشكلتي ان ضغط الدم يتاثر في الحالة العاطفية، ولا سيما في ما يتعلق في مكان العمل. أنا أعمل في مركز، وبعد شهرين من التوازن في ضغط الدم، دعوت لمحادثة تشكك في الاستمرار في عملي، ضغط الدم زاد وفقا لذلك (150-95). ماذا يمكن أن افعل؟

الجواب

من خلال ما وصفت، على ما يبدو انك تعرضتي لحدث اقفاري عابر. النوبة الاقفارية العابرة (Transient Ischemic Attack - TIA)، هو حدث يكون فيه اضطراب في إمدادات الدم إلى منطقة ما في الدماغ الذي يسبب اضطرابات عصبية تستمر عادة أقل من ساعة وتختفي تماما بعد 24 ساعة. الفرق الرئيسي بين النوبة الاقفارية العابرة والسكتة الدماغية هي مدة الأعراض (قصير جدا بالنوبة) وكونه قابل للاصلاح (على عكس السكتة الدماغية حيث ان الضرر لا رجعة فيه ودائم). في النوبة يوجد انسداد جزئي في الأوعية الدموية في الدماغ، الناجمة عن مرض تصلب الشرايين من الترسبات الدهنية على الأوعية الدموية، والتي تضيقها (مثل انسداد الاوعية الدموية في القلب التي تؤدي الى نوبة قلبية)، أو بسبب جلطة دموية، وعادة مصدرها من القلب. الاعراض الرئيسية تشمل: ضعف وتخدر في الوجه وفي جانب واحد من الجسم مشاكل في التحدث وفهم الاخرين، اضطرابات بصرية، غثيان، صعوبة في المشي وفقدان التوازن، نسيان مؤقت، صداع شديد ومفاجئ، كل عوامل الخطر لمرض القلب الاقفاري مثل التدخين، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب، السكري، مستوى الدهون في الدم عالية، هي صالحة ايضا هنا وينبغي تجنبها. بالإضافة إلى ذلك، عوامل مثل تضيق الشرايين السباتية (Carotid arteries) في الرقبة يزيد من هذه النوبات والسكتات الدماغية، وجزء من عملية التشخيص يركز على وضع الشرايين وعلاجها إذا لزم الأمر. المؤشرات التي تؤثر على احتمالات المريض في منع الإصابة المزمنة هي عمر المريض، مدة النوبة، امراض مصاحبة (comorbidities) ودرجة الإصابة العصبية. تكرر عدد من الأحداث يزيد احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية في المستقبل، وبالتالي فهي تتطلب الفحص الكامل من قبل طبيب أعصاب باستخدام طرق التصوير المختلفة لتقييم مدى خطورة الاصابة. وفقا لهذه النتائج، يقترح العلاج. العلاج البدائي المتبع يكون بالادوية التي تعرقل فرط الخثورية، مثل الأسبرين. أوصيك بالتوجه للفحص لدى طبيب الأعصاب في أقرب وقت ممكن لتجنب المضاعفات في المستقبل. حول التغييرات في ضغط الدم في العمل، على ما يبدو انه ينبع من الخوف، لذا يمكنك التوجه الى طبيب العائلة الذي يمكنه ان يفحص اذا كان هناك سبب لذلك، مثل قصور الغدة الدرقية. إذا كان الحديث عن مجرد خوف، يمكنك الاستعانة في الادوية المضادة للخوف بعد الفحص من قبل طبيب نفسي.