ظهور الارتباك بعد تلقي دواء زولبيديم

السؤال

توجد لدي قريبه بسن 74, مصابه بالزهايمر, تلقت دواء زولبيديم (Zolpidem) للنوم. بعد أخذه ظهر لديها ارتباك, وبالاضافة للارتباك الذي كان شاذ جدا, فانها استطاعت النوم فقط بعد 4 ساعات. هذا يبدو غريب. ارغب بتلقي تفسير لذلك.

الجواب

دواء الزولفيدم، المعد لعلاج الارق، ينتمي الى عائلة الادوية التي ليست بنزوديازيبين (benzodiazepines) ولا باربيتورات (barbiturates). أحد الاعراض الجانبيه للزولفيدم هو انخفاض نشاط جهاز الاعصاب في الايام الاولى، وربما بسبب ذلك اصيبت بالارتباك. ينبغي أن تتوقف هذه الاثار الجانبية بعد المرات الاولى من أخذ الدواء، وإذا لم تزول، فيجب التوجه الى الطبيب، لكي يقرر بشأن تخفيض الجرعة أو اعطاء دواء بديل. دواء الزولفيدم يأخذ لفترة قصيرة لأن استخدامه لأكثر من 10 ايام يسبب الادمان. ولذلك، لا يجب أن يستخدم هذا الدواء لأكثر من 10 أيام متتالية أو أخذه لأكثر من مرة واحدة، بحسب الحاجة. ممنوع اخذه بشكل ثابت، على أساس يومي. أخذ الدواء المستمر يؤدي أيضا الى خفض تأثيره والحاجه لزيادة الجرعة لتحقيق مستوى التأثير الذي كان عليه في البداية، وربما يكون هذا هو السبب للفترة الزمنيه الطويله التي يحتاجها الدواء للتأثير في هذه الحالة.