عقيدات Nodules الغدة الدرقية

السؤال

تحية لكم، أنا سيدة أبلغ من العمر 42 عاما. وقد أجريت عملية وخز (Puncture) لعُقْدَة (Node) بحجم -1 سم في الغدة الدرقية (Thyroid)، وكانت الإجابة أنه نتيجة لكثرة المجموعات، فإنه يشتبه بوجود عُقْدَة مفرطة التَّنَسُّج (Hyperplastic)، ومن المحبذ متابعة المراقبة. ذهبت إلى الطبيب وقال إن علينا متابعة حجم العقدة، ولا حاجة لدي لأن أكون قلقة. أما أنا فقد أصبت بحالة من العصبية الشديدة. أرجوكم ساعدوني.

الجواب

عزيزتي السائلة، إن العُقَيْداتِ الدرقية (Thyroid nodules) منتشرة جدًّا. ويمكننا أن نشعر بوجود هذه العُقَد من خلال اللمس والتحسس لدى - 4 % إلى 7 % من الأشخاص البالغين. تزداد حالات حدوث  العُقَد مع التقدم في السن والتعرض للإشعاعات. وهي تعتبر أكثر انتشارا بين النساء منها بين الرجال. إن الهدف الرئيس من فحص العُقَيْدات الدرقية هو التمييز بين العقد الخبيثة - السرطانية (Malignant) والحميدة (Benign). كذلك، فإن الأغلبية العظمى من هذه العُقَيْدات الدرقية هي عقيدات حميدة.

إضافة لهذا، هنالك العديد من الوسائل التي تسمح لنا بتحديد ما إذا كانت العُقْدَة خبيثة أو حميدة، بما في ذلك فحص الشفط بالإبرة الدقيقةFNA- fine needle aspiration(في هذا الفحص تؤخذ عينة صغيرة من العُقْدَة وتفحص الخلايا تحت المجهر)، والفحص التفصيلي مع اليود المُشِع (Mapping with radioactive iodine) (يجب فحص ما إذا كانت العُقْدة ساخنة ، أي أنها تستوعب اليود، أو باردة – لا تستوعب اليود).

علينا أن نعرف أن هنالك عُقَيْدات (الحميدة بالغالب) تؤدي لازدياد هورمونات الغدة الدرقية، وتؤدي لاضطرابات هورمونية.

حين ننظر إلى الخلايا تحت المجهر، فإن أحد الأمور التي يمكن أن نلاحظها، هو فرط التَّنَسُّج (تكاثر الخلايا Hyperplasia). وبالعادة، يكون التَّنَسُّج حميدا.

عزيزتي، للأسف إنك  لم توضحي إن كانت هنالك مشاكل تعانين منها نتيجو لوجود هذه العُقْدَة، أو إذا كانت هناك أيضًا اضطرابات هورمونية مرتبطة بوظيفة الغدة الدرقية، ومتى اكتشفتِ وجودها، إذا كبرت، وإذا كانت هناك ظواهر أخرى مثل فِقدان الوزن. أنصحك بمتابعة الموضوع لدى طبيب العائلة  ولدى أخصائي الغدد (Endocrinologist).