غياب الحيض بعد التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل

السؤال

أنا عمري 28 سنة. أخذت لمدة 11 عاما حبوب منع الحمل. بعد أن توقفت عن أخذ الحبوب حدثت عندي الدورة، ومن ثم انقطعت الدورة لمدة 3 أشهر تقريبا. بعد فحص الطبيب، بالموجات فوق الصوتية والفحص العام الذي كان طبيعيا أخذت دواء الفريمولوت - نور لمدة 5 أيام، ثم ظهرت الدورة. في اليوم ال- 5 من الدورة أجريت الفحوصات الهرمونية، وكانت النتائج سليمة. في اليوم ال 24 من الدورة التي ظهرت بسبب استخدام الفريمولوت - نور، بدأ عندي الام في البطن وافرازات بنية اللون، والتي ظهرت فقط بعد المسح بورق التطهير، واستمرت حوالي 3 أيام. كان يبدو أن الدورة ستأتي، وكنت سعيدة لأن كل شيء عاد الى مساره الصحيح، لكن هذا لم يحدث: الافرازات اختفت بعد ثلاثة أيام. اختبار الحمل الذي أجريت كان سلبيا. هل تعتبر هذه الافرازات دورة شهرية؟ هذه هي الدورة الأولى، إذا جاز التعبير، بعد الدورة التي كانت تحدث بسبب استخدامي للأدوية، في واقع الأمر، الدورة الطبيعية الأولى بعد سنوات. هل بغرض حساب موعد التبويض يجب الحساب وكأن الدورة حدثت؟ هل بعد أخذ الفريمولوت - نور ينبغي ان تنتظم الدورة, ومن المفترض أن تحدث الإباضة عندي بشكل طبيعي؟ على ما يبدو انه لم يحدث عندي التبويض في الأشهر الثلاثة الأولى بعد توقفي عن أخذ حبوب منع الحمل. ماذا علي أن أفعل؟ أنا أرغب في الحمل.

الجواب

وفقا للوصف الذي أعطيته، فان بقع التلطيخ كانت على ما يبدو حيض. لا أستطيع الإجابة عن السؤال عما إذا كانت الإباضة منتظمة أو غير منتظمة. هناك فتيات اللاتي بعد أخذهن للفريمولت نور، فان الدورة الشهرية والإباضة عندهن تنتظم وتحدث في كل شهر حول نفس التاريخ. ولكن هناك فتيات اللاتي لا تنتظم عندهن الدورة والإباضة، للحصول على الحمل، ينبغي لهن اجراء مراقبة أكثر انتظاما بواسطة طقم اختبارالإباضة، أو من خلال اجراء فحص الموجات فوق الصوتية لمتابعة الجريبات المبيضية.

حاليا، لم يمضي ما يكفي من الوقت، في حالتك، لمعرفة ما إذا انتظمت الدورة والإباضة. اوصيك بالاستمرار في متابعتها في الأشهر المقبلة. إذا لم يحدث الحمل في غضون ثلاثة أشهر، والدورة لم تنتظم، توجهي الى الطبيب لمواصلة الفحص.