قصور الغدة الدرقية واضطرابات الحيض

السؤال

تحية طيبة لكم وبعد: أرجو إفادتي والإجابة على سؤالي، فأنا سيدة، ولدي مشكلة في الغدة الدرقية، وأتناول ألتروكسين (50ملغ) منذ حوالي ثماني سنوات. لقد توقفت قبل نحو خمسة أشهر، عن تناول حبوب منع الحمل من نوع هرمونت (التي استعملتها حوالي 10 أعوام على التوالي). أرجو أن تفيدوني، فأنا أحاول الحمل منذ ذلك الحين، ولم أتمكن من ذلك بعد.سؤالي لكم هو: هل تناول دواء الألتروكسين له تأثير معيق؟ حيث إنني لم أنجح أبدًا في معرفة يوم الإباضة عندي، والدورة الشهرية عندي غير منتظمة منذ أن توقفت عن تناول حبوب منع الحمل، ففي البداية لم تظهر لمدة شهرين، وبعد ذلك ظهرت كل حوالي 40 يومًا. فهل هذا طبيعي؟، إن الأمر المهم بالنسبة لي بشكل أساسي، هو أن أعرف أن المشكلة في الغدة الدرقية لا تسبب العقم. لقد أبلغني طبيب الغدد الصماء الذي يعالجني، أنه بمجرد أن يحدث الحمل، ينبغي زيادة كمية الألتروكسين.

الجواب

مرحبًا بك عزيزتي السائلة وبعد: فإليك إجابة الطبيب المختص على سؤالك، وهي كالتالي: عزيزتي السائلة، إنه طالما أنك تتلقين العلاج ومتوازنة هورمونيًا، فلا ينبغي أن يكون للعلاج أي تأثير على الخصوبة. إن حالات نقص النشاط غير المتوازن، يمكن أن تؤثر سلبًا على الخصوبة. أما بالنسبة للدورة الشهرية، فبعد تناول الحبوب المستمر، يمكن أن يحدث عدم انتظام في الدورة، وهذه الدورات عادة لا تحدث فيها إباضة. لكن عزيزتي، بعد عدة أشهر، عندما يحصل التوازن الهورموني، تصبح الدورة منتظمة وتحدث الإباضة. كذلك، فإن متوسط الفترة الزمنية ​​لحدوث الحمل عند الزوجين السليمين هو حوالي 8 أشهر، لذلك فلا داعي للقلق.