كتلة في الثدي التي توجب الفحص

السؤال

تحية طيبة لكم وبعد: أرجو إفادتي والإجابة على سؤالي، فأنا سيدة وأشعر منذ فترة بوجود كتلة في ثديي الأيسر، تشبه الرخام وغير حساسة للمس، كما أنها غير مرتبطة بأي جزء من الصدر ويمكنني تحريكها. شعرت بتغير حجم هذه الكتلة لكني لم أشعر بأي تغيرات جسدية أو حتى إفرازية. سؤالي لكم هو: هل علي التوجه إلى الطبيب لإجراء فحص أم علي الانتظار؟ وهل يمكن اكتشاف تشكل السرطان بواسطة فحص الدم الدوري؟

الجواب

مرحبًا بك أيتها السيدة السائلة وبعد: فإليك إجابة الطبيبة المختصة على سؤالك، وهي كالتالي: عزيزتي السيدة السائلة، يجب عليك بكل تأكيد، التوجه لإجراء الفحوصات، ومن المفضل إجراء هذه الفحوصات في أسرع وقت ممكن. فمن الممكن أن يحتوي الثدي على العديد من الكتل الحميدة، ولكن كل أمر غير طبيعي يطرأ على أنسجة الثدي يحتم عليك التوجه إلى الطبيب ليقوم بتقييم حالتك، ووفقًا لفحصه من المتوقع أن يطلب منك إجراء الفحوصات التصويرية وفائق الصوت (Ultrasound) لفحص الثدي. لأن ما تحدثت عنه من عدم وجود إفرازات منبثقة من الحلمة، أو عدم وجود تغير على مبنى الثدي، لا يعني عدم وجود الورم السرطاني. أما بالنسبة لفحوصات الدم الدورية، فهي ليست الطريقة المثلى لتشخيص السرطان، فمن الممكن أن يكون المريض مصابًا بالسرطان، بينما تشير فحوصاته المخبرية إلى أنه معافى. لذا من المفضل أن تقومي بأسرع وقت بالفحص الجراحي للورم، مع تمنياتي لك بالنجاح.