كيفية نشخص فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)

السؤال

أرجو إفادتي والإجابة على استفساري، حيث إنني أود أن أعرف أكثر حول فحوصات تواجد فيروس الورم الحليمي (Papilloma) في الدم. ما هي الفحوصات التي يجب إجراؤها؟ وإن كانت النتيجة إيجابية (وجود الفيروس)- فهل يوجد علاج له؟، ولكم جزيل الشكر.

الجواب

عزيزتي السائلة، إن فيروس الورم الحليمي يصيب بشكل انتقائي الخلايا الظهارية (Epithelial cells) في الجلد المتواجد في المناطق الحساسة - الأعضاء التناسلية وفتحة الشرج، ولا يتواجد في الدم. قد يحدث التلوث دون أن يتسبب بظهور أي أعراض. إن المضاعفات التي يمكن أن يتسبب بها هذا الفيروس في معظم الحالات، هي الثاليل في هذه المواضع. عزيزتي السائلة، يتم تشخيص هذا الفيروس عن طريق المعاينة النسائية، والتي تشمل الفحص الجسدي، مسطحًا مجهريًا من عنق الرحم (PAP) والتنظير المهبلي (Colposcopy). أما في بعض الحالات، فتكون هنالك حاجة لأخذ خزعة (Biopsy) من الأورام غير الطبيعية. أما بالنسبة للفحص المصلي (عن طريق عينة الدم) فهو غير فعال في شأن تشخيص التلوث بهذا الفيروس. عزيزتي السائلة، إن العلاج المستعمل ضد هذا الفيروس ليس فعالاً 100%، كما أن له اثارًا جانبية. بالإضافة لذلك، فمن الممكن أن يشفي الورم لوحده. كذلك، مكن أن يكون العلاج عن طريق الجراحة (استئصال الورك) أو الحرق الكيميائي أو بواسطة الليزر. كذلك يوجد مستحضرات للتدهين الموضعي. ولكن هذه الأورام ستتكرر بعد هذه العلاجات. بالإضافة لما سبق، فيوجد تلقيح مضاد لهذا الفيروس مستخدم في أيامنا. أما في حال كان لديك شك بأنك مصابة بالعدوى، فعليك التوجه إلى طبيب النساء للمعاينة.