مذل (خدر) في نصف الوجه، الشعور بالحرارة وفقدان الاحساس

السؤال

مرحبا، أنا سيدة أبلغ من العمر 55 سنة. أتوجه إليكم طالبة شرحًا عن ظاهرة القشعريرة التي تصيبني في الأرجل وفي مؤخرة الرقبة. بماذا يتعلق هذا الأمر؟ وضمن أي مجال طبي يندرج؟. أشعر أحيانًا بخـدر (Paresthesia) في النصف الأيسر من الوجه، بما في ذلك نصف اللسان، بالإضافة إلى شعوري بارتفاع الحرارة وبعدها فقدان جزئي للإحساس. يمتد الخدر (التنميل) إلى اليد اليسرى، ويزول بعد دقيقة واحدة. ما هو التشخيص وما العلاج؟

الجواب

عزيزتي السائلة، إن القشعريرة في الحقيقية هي أحد الأعراض التي تصيب الجسم كله، وهي تظهر عند الإصابة بالعديد من الأمراض المعدية، مثل الحمرة (Crysipelas)، والملاريا (Malaria) والتهاب الكلى الحاد، والتهاب المرارة وغيرها. عزيزتي، أرى أن وصفك للقشعريرة في الساقين ومؤخرة الرقبة ليس واضحًا أو كافيا بالنسبة لي. حبذا لو كنت أكثر دقة ووضوحا بالوصف، لأننا نحتاج إلى معرفة ما إذا كانت هنالك أمراض تعانين منها، أو إذا كنت تتناولين أي دواء.

كذلك، فإن الأعراض الأخرى التي تصفينها هنا (هل هي جديدة؟)، من الممكن أن تكون ناتجة عن مشكلة في فقرات العمود الفقري، أو مشكلة في الأوعية الدموية أو مرض عصبي. بالإضافة لذلك، فإننا أحيانًا لا يمكن أن نجد السبب.

يمكنني إعطاء التشخيص الدقيق فقط بعد المعاينة المناسبة، والتي ينبغي أن تشمل اختبارات التصوير بالأشعة السينية (X-Ray) للعمود الفقري، تصوير دوبلر (Doppler imaging) لفحص الشريان السباتي (Carotid) في الرقبة، فحص الأعصاب لدى طبيب مختص، واختبارات أخرى ذات صلة، وفقًا للحاجات التي تنبع خلال الفحص. أما في ما يتعلق بالوصول إلى التشخيص وتلقي العلاج المناسب، فيجب عليك التوجه إلى طبيبك الخاص في أقرب وقت ممكن.