نزيف ومشاكل في الحيض بعد عملية الكشط

السؤال

أنا عمري 28 سنة. قبل عام خضعت لعملية كشط بسبب عدم تطور الجنين. تم إدخال مادة ماصة للسوائل إلى المهبل عند إدخالها شعرت بوخز شديد، كما لو أنهم قطعوا لي الرحم أو قبضوا عليه بكماشة. وبعد ذلك خضعت لعملية الكشط بحسب العملية الطبيعية. منذ ذلك الحين والى اليوم حدث عندي نزيف حاد جدا، كل أسبوعين إلى ثلاثة، نزيف واحد الذي استمر نحو أسبوعين. بعد ثلاثة أشهر بدء النزيف بالحدوث فقط بعد شهرين تقريبا بين حيض واخر. اليوم، بعد سنة, فان النزيف يحتوي على جلطات دم كبيرة جدا. أنا في اليوم السادس من الدورة، واشعر وكأنني أواجه الإجهاض الطبيعي أثناء كل فترة حيض. هناك تشنج وألم في البطن. بسبب تأخير لمدة أسبوعين في الدورة الأخيرة، أجريت اختبار الحمل المنزلي، حيث اتضح أنني لست حاملا. ذهبت إلى ثلاثة أطباء الذين لم يعرفوا ما هي المشكلة. أنا خائفة جدا من أن تكون قد حدثت لدي مشكلة بسبب عملية الإجهاض. الدورة، كما ذكرت، تحتوي على كتل كبيرة جدا من جلطات الدم، الطمث ليست طبيعي، وأنا يائسة. ماذا علي أن أفعل؟ لمن يمكنني أن أتوجه؟ هل هذا طبيعي؟

الجواب

 المعطيات التي تشيرين اليها غير طبيعية. النزيف بعد عملية الكشط ينبغي أن يستمر بضعة أيام، ويتوقف تدريجيا، والدورة الشهرية المنتظمة يجب أن تظهر لاحقا. انا افترض ان الأطباء الذين توجهتي اليهم هم أطباء أمراض النساء. لم تذكري ما اذا كنت قد اجريت اختبارات لتقييم تخثر الدم عندك وإذا اجريت مراقبة لقيم الهيموجلوبين، التي قد تنخفض إذا كان النزيف حاد.

جوابي لا يمكن أن يحل محل الفحص الدقيق من قبل الطبيب، لذلك فإنني أوصيك بالتوجه الى طبيب نساء، ليس شرط أن يكون طبيب النساء الذي تتعالجين عنده الان، واجراء اختبارات دم شامله.