اسباب النقصان البطيئ في الوزن

السؤال

مرحبا، أنا رجل أبلغ من العمر 37 عامًا، وطولي 1.80 م. كان وزني 118 كغم قبل شهر، والآن وزني 116 كغم، تقريبًا. أنا لا آكل الخبز تقريبًا، سوى شريحتين يوميًّا في الصباح، مع القهوة التي أضيف لها المحليات غير السكرية (التحلية الصناعية). لا آكل أي شيء حتى الغداء الذي اتناوله عند الساعة الواحدة ظهرًا، وأبقى بلا طعام حتى الساعة الثامنة مساءً، حيث أشرب القهوة غير المحلاة وآكل الخبز مع الجبن الأبيض، ومن ثم لا آكل أي شيء حتى صباح اليوم التالي.كذلك أحيطكم علمًا بأني لا أعمل، وأجلس معظم الوقت في المنزل أشاهد التلفزيون أو أجلس أمام الحاسوب. أذهب للتسوق مرة في الأسبوع. أما النشاط البدني الوحيد الذي أمارسه فهو تمارين البطن. أتناول الأدوية النفسية: ثلاث مرات في اليوم 0.5 مليغرام كلونكس (Clonazepam)، وبارتان benzhexol) 1) مليغرام صباحًا وظهرًا، وسيروكول SEROQUEL) 100) مليغرام عند الساعة التاسعة والنصف ليلاً في كل يوم. وسؤالي هو ما سبب فِقدان الوزن البطيء جدًّا؟

الجواب

عزيزي السائل، لقد انخفض وزنك - حسب وصفك - بواقع 2 كيلوغرام في الشهر، وهذا هو تماما المعدل الموصى به من الانخفاض، من 1 - 2 كغم أسبوعيًّا. أما بالنسبة للقائمة الغذائية التي وصفتها، فهي غير صحيحة لأسباب عديدة، بما في ذلك توزيع المواد الغذائية على مدار اليوم، والمواد المغذية الضرورية التي تنقصها.

كذلك يا عزيزي، فإنك لا تمارس النشاط البدني اليومي، مما يؤثر على صحتك وعلى قدرتك على الحفاظ على وزن صحي. لذلك، أنصحك بالحصول على توجيهات  شخصية من أخصائي تغذية علاجي (Clinical dietitian).