هل ينبغي تغيير نظامي الغذائي لتجنب الاصابة بسرطان القولون؟

السؤال
هل ينبغي علي تغيير نظامي الغذائي لتجنب الاصابة بسرطان القولون؟
الجواب

هناك الكثير من الجدل حول ما إذا كانت التغذية تؤثر على خطر إصابة الانسان بسرطان القولون. يعتقد الكثيرون أن تناول الألياف هو خطوة هامة للحد من مخاطر الاصابة بسرطان القولون. مع ذلك، فإن بعض الدراسات تشير إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف لا يغير كثيرا في هذا الصدد، في الواقع.

لكن معظم العلماء متفقون على أن الناس يجب أن يستمروا في إضافة الألياف لغذائهم، لان الاغذية الغنية بالألياف هي مصدر مهم للمواد المغذية وربما تساعد على منع مجموعة متنوعة من الحالات الخطيرة الأخرى، مثل أمراض القلب. الدراسة اشارت أيضا بان  النظام الغذائي الغني بالألياف قد يساعد في خفض ضغط الدم، تحسين مستوى السكرفي الدم، منع الأكل المفرط، ومنع حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل Diberticulosis (جيوب تتكون على جدران الأمعاء وتميل إلى النزيف والتلوث)، الإمساك، وحتى أمراض سرطان المعدة والمريء.

تذكروا أن أفضل طريقة لمنع سرطان القولون هو الحفاظ على نمط حياة نشط، نظام غذائي متوازن، المحافظة على الوزن المثالي وتحديد فحوصات السلائل بانتظام بعد سن 50 سنة، أو قبل ذلك إذا كان لديكم تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان القولون.