وَرَمٌ شَحْمِيٌّ عَضَلِيٌّ وِعائِيّ في الكلية

السؤال

تم اكتشاف ورم لدي في الكليه اليسرى في الجدار الأمامي عملية ناقصة الصدى (hypoechogenic) بحجم 1.1 سم ورمٌ شحميٌ عضليٌ وعائي (angiomyolipoma) ما هو استمرار العلاج؟

الجواب

الورمٌ الشحميٌ العضليٌ الوعائي (angiomyolipoma) هو تضرر كلوي يكتشفت عادة بالصدفة في فحوصات التصوير. كشف بحث ياباني الذي أجرى فحوصات CT على أشخاص لا تظهر لديهم الأعراض أن 0.1٪ منهم مصابين بالورمٌ شحميٌ عضليٌ وعائي. هذا المرض ينتشر عند النساء بعد انقطاع الطمث. كما ذكر، فإن أغلب المرضى يكونون من دون أعراض، ولكن الورم قد يسبب أيضا الألام في الورك، كتلة نمشيه وحساسه ودم في البول . اكتشاف ورمٌ شحميٌ عضليٌ وعائي وحيد (في بعض الأحيان هناك العديد منه في نفس الوقت) الذي يكون عادة حميدة, وينمو ببطء شديد (5٪ سنويا). احتمال وجود ورم أقل من 4 سم - منخفض، عادة أورام صغيرة كهذه لا تتطلب التدخل الجراحي. الخطر من هذه الأورام هو حدوث نزيف في تجويف منطقة خلف البطن (retroperitoneum - الحيز خلف الصفاق) وتضرر وظائف الكلى، ولكن الخطر يزيد خاصة عند وجود أورام كبيرة. للورمٌ شحميٌ عضليٌ وعائي
مظهرمميز في فحص الـ CT، الذي يسمح للتمييز بينها وبين غيرها من الأورام الأخرى. لأن ٪ 10 من حالات الورمٌ شحميٌ عضليٌ وعائي
مرتبطة بأمراض نظامية تدعى تصلبٌ حدبي (Tuberous sclerosis)- بعد اكتشاف مثل هذه الحالة ينصح بأجراء فحص من قبل طبيب الأمراض الجلدية، طبيب العيون، الاعصاب واجراء فحص الرنين المغناطيسي للدماغ. اما إذا كان الورم أصغر من 4 سم (كما هو الحال لديك) -  يوصى بالمتابعة فقط، بواسطة فحص الموجات فوق الصوتية الدوري. في حالة وجود ورم أكبر بكثير, أعراض أو مضاعفات - فيوصى باستئصاله.