صرير

Stridor

محتويات الصفحة

تعد الحالة صَّريرَ عندما يكون فيها الصوت ذا تردد عالٍ نتيجة لتدفق الهواء عبر تضييق في مجرى الهواء العلوي حيث يمكن لإصابة مفاجئة بالصرير أن ترمز إلى خطورة الوضع وتحذر من إمكانية انسداد مجرى الهواء.

إن نسبة حصول الانسداد أكبر لدى الأطفال الصغار وذلك بسبب المبنى التشريحي في منطقة الأوتار الصوتية وأيضًا لأن المقاومة الهوائية في مجرى الهواء العلوي أكبر لدى الأطفال من البالغين.

إن من شأن وذمة وإفرازات في الشعب الهوائية الصغيرة أن تزيد من المقاومة الهوائية وتؤدي إلى خلل في تبادل الغازات؛ بالإضافة إلى ذلك يظهر انخفاض في مستوى الأكسجين في الدم ومن ثم ارتفاع في نسبة ثاني أكسيد الكربون.

أعراض صرير

إن الأعراض المميزة للحالة صرير هي:

  • صوت مميز.
  • سعال يشبه النباح.
  • ضيق في التنفس.
  • انقباض في الصدر.
  • استخدام العضلات المساعدة أثناء التنفس.
  • تسارع نبضات القلب.
  • الحمى.
  • إفراز لعاب.
  • زرقة.
  • انحناء الرأس إلى الوراء والقلق.
  • البكاء.

أسباب وعوامل خطر صرير

تشمل أبرز الأسباب ما يأتي:

1. انسداد مجرى الهواء نتيجة لعامل داخلي

يشمل ما يأتي:

  • مشاكل خلقية مثل صلابة منخفضة أو انعدام وجود للغضروف في الأعضاء التنفسية العلوية، وجود نسيج في الأنف أو في الشُّعَب الهوائية، كيسة وتضييق في أعضاء التنفس، الأنف أو الفك.
  • شلل في الأوتار الصوتية منذ الولادة وإصابة العصب الذي يتحكم بالأوتار الصوتية نتيجة لضغط أو رَضْحٍ، وارتفاع في الضغط داخل الجمجمة.
  • رَضْحٌ نتيجة لإدخال أنبوب في القصبة الهوائية، ورَضْحٌ أثناء الولادة أو نتيجة لسبب آخر.
  • التهاب نتيجة لفيروسات.
  • تقلُّص عضلات الحنجرة.
  • وجود وذمة في الحنجرة نتيجة للحساسية أو كجزء من وذمة عامة.
  • مرض وراثي مثل مرض بكاء القط.
  • عوامل نفسية.

2. انسداد مجرى الهواء نتيجة لعامل خارجي

يشمل ما يأتي:

  • أمراض خَلقية مثل كيسة في محور الغدة الدرقية، وتدلي اللسان، ولسان كبيرة، وفتاق العضلات.
  • الحجاب الحاجز وتشوه في الأوعية الدموية.
  • أورام مثل ورم الغُدة الدرقية، وأورام في الصدر، والأورام اللِّمفاوية.
  • زيادة حجم الأعضاء مثل الغدة الدرقية.

مضاعفات صرير

المضاعفات الأساسية تشمل فقط اختراق مجرى الهواء وفشل الجهاز التنفسي.

تشخيص صرير

تعرف في الآتي على طرق التشخيص:

  • تحديد تشخيص الصرير اعتمادًا على تصوير العنق والصدر حيث يبين القفص الصدري جسمًا غريبًا.
  • تصوير الجهاز الهضمي بمساعدة مادة مضادة من أجل كشف وجود ضغط.
  • تنظير القصبات والحنجرة وإجراء فحص على يد طبيب أنف، وأذن، وحنجرة حيث يدخل مرآة للنظر إلى الأوتار الصوتية بشكل مباشر؛ بالإضافة يمكن بسهولة كشف وجود أورام في الأوتار الصوتية وحتى أخذ خَزْعَة لفحصها تحت المجهر.

علاج صرير

يتم علاج الصرير عن طريق علاج المسبب حيث يمنع إعطاء المهدئات لعدم حجب الأعراض المرضية، وتشمل أبرز العلاجات المتبعة:

  • استنشاق الأدرينالين (Adrenalin) في المستشفى.
  • علاج بالستيرويد (Steroid).
  • مضادات حيوية وأكسجين عند الحاجة.
  • إدخال أنبوب للقصبة الهوائية في الحالات الصعبة) مثل إجراء فَغْرُ الرُّغامَى (Tracheostomy) في غرفة العمليات.

الوقاية من صرير

لا يمكن الوقاية من المرض.