فحص دوبلر (الأمواج فوق الصوتية) للشرايين السباتية

US - Doppler of carotid arteries

محتويات الصفحة

يتم استخدام فحص دوبلر (الأمواج فوق الصوتية) للشرايين السباتية (Doppler) من أجل قياس تدفق الدم داخل الشرايين السباتية (Carotid arteries)، ولا يشعر الشخص بأي ألم أثناء القيام بالفحص . تتواجد الشرايين السباتية في جانبي العنق، وتعتبر المصدر الرئيس الذي يزود الرأس بالدم. يتم اٍجراء هذا الفحص للأشخاص الذي أصيبوا بأزمة (نوبة) وعائية دماغية (CVA) في الماضي، أو للأشخاص الموجودين ضمن دائرة الخطر للاٍصابة بهذه الحالة.

ليست هنالك حاجة لأي استعدادات يجدر القيام بها قبل الفحص.

خلفية: في حالات الإصابة بمرض التصلب العصيدي (Atherosclerosis)  يحدث تراكم بطيء لترسبات الكولسترول في شرايين الجسم المختلفة. تسمى هذه الترسبات بالطبقات أو باللويحات (Plaque). يزيد تراكم اللويحات في الشرايين السباتية من خطر الإصابة بأزمة وعائية دماغية. يتم علاج التصلب العصيدي في الشرايين السباتية بواسطة القيام بعملية جراحية.

قسطرة الشريان السباتي وتثبيت الدعامات

تتفرع الشرايين السباتية من الشريان الأبهر (Aorta). حيث يعبر شريان واحد في كل جانب من الرقبة ومن ثم يتفرع اٍلى فرعين: يقوم الفرع الخارجي (External carotid artery) بتزويد الوجه بالدم، بينما يقوم الفرع الداخلي (Internal carotid artery) بتزويد الدماغ بالدم. تتكون أغلبية اللويحات في منطقة التفرع. مصدر القلق الرئيسي هو الشريان الداخلي.

تعتمد نتيحة الفحص على معيارين أساسيين: وجود اللويحات وحجمها، وكذلك سرعة جريان الدم.

يزداد خطر الاٍصابة بنوبة وعائية دماغية كلما زادت سرعة الجريان في الشريان السباتي.

طريقة أجراء الفحص

يستغرق الفحص بين 15 و 30 دقيقة، ولكن مدة الفحص قد تختلف من شخص لآخر.

يقوم الشخص الذي يجري الفحص، (الفني أو الطبيب)، بدهن مرهم (جِل) على الرقبة، ومن ثم يقوم بمسح الرقبة بواسطة ترجام (محوّل -Transducer) الأمواج فوق الصوتية الذي يشبه الميكروفون. بعد وضع الترجام على الرقبة تظهر على شاشة الجهاز صورة الشرايين السباتية. خلال الفحص يقوم الجهاز باٍطلاق أصوات شبيهة بنبضات القلب عند قياسه لسرعة جريان الدم في الشرايين.

لا توجد تأثيرات جانبية لهذا الفحص، ويمكن مزاولة الأعمال اليومية بشكل اعتيادي فور انتهاء الفحص.