طعم

Graft

طعم هو عبارة عن أنسجة أو مادة اصطناعية تتم زراعته في الجسم بغرض إصلاح تلف ما، قد يكون الطُعم بيولوجيًا من مصدر حيّ أو اصطناعيًا.

أنواع الطعم البيولوجي

يوجد عدة أنواع من الطعم البيولوجي، إليك أهمها:

  • الطُّعْم الأُسْويّ (Autogenous or Autologous): يتم أخذ طُعْم من جسد المصاب نفسه لإصلاح تلف في مكان آخر في جسده.
  • الطعم المِثْلي (Homograft): طعم مصدره من كائن الحي من نفس الجنس، كأن يكون مصدر الطُعْم من إنسان ويتم زرعه في جسم إنسان آخر.
  • الطُعْمُ غير المتجانس (Heterograft): طُعْم مصدره من كائن  حي لكن ليس من نفس الجنس، إذ يكون الطعم مأخوذًا من الحيوان ويُزرع بجسم إنسان.

تم تطوير الطعم الاصطناعي قبل مئة سنة تقريبًا، ومع تقدم السنين تم إحراز تقدم كبير في الطريق للتوصل إلى طعم ملائم للزراعة في الجسم الحي، بحيث يكون مرنًا، ولا يُسبب حدوث ظواهر الحساسية، كما يكون ذو سطح أملس حتى لا يُؤدي للإصابة بنزيف، أو عدوى، أو فرط تجلط الدم.

أسباب استخدام الطعوم العلاجية

في الحقيقة هناك العديد من الطعوم أو الرقع المستخدمة لغايات طبية، منها:

  • حالات الحروق.
  • تَضَيُّق الشرايين التاجية (Coronary arteries) في القلب.
  • تلف القرنية

تشمل أنواع الطعم المختلفة ما يأتي:

1. طعم الجلد (Skin graft)

يتم ترقيع الجلد عند الإصابة بالجروح، حيث يتم أخذ الجلد من جسم المريض نفسه.

  • استعدادات قبل العملية

يتم الاستعداد للعملية عن طريق اتباع الآتي:

  • يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية المستخدمة قبل العملية.
  • يجب الامتناع عن التدخين.
  • يجب اتباع تعليمات الطبيب حول تناول الطعام قبل العملية، غالبًا يُمنع الأكل بعد منتصف الليلة السابقة للعملية.
  • يجب اصطحاب مرافق للمستشفى.
  • يُفضل وجود مرافق طوال فترة العملية.
  • خطوات إجراء العملية

يتم اتباع الخطوات الآتية:

  1. يتم أخذ الجلد من منطقة جلد سليمة، وعند الحاجة لكمية كبيرة من الجلد يتم أخذها من منطقة مغطاة، مثل: البطن، أو الفخذ.
  2. يتم وضعها على المنطقة المصابة.
  3. يُحدث الطبيب ثقوب في رقعة الجلد لكي تمتد على السطح، بالإضافة للتخلص من السوائل.
  4. يقوم الطبيب بتغطية المنطقة دون لاصق.
  • فترة التعافي

يجب البقاء في المستشفى لفترة من الزمن تختلف باختلاف حجم الطعم، وبعد الذهاب للمنزل يصرف لك الطبيب مرهم لتخفيف الألم.

قد يحتاج الجرح من أسبوع إلى أسبوعين للالتئام.

2. الطعم الوعائي (Vascular graft)

هو طعم الأوعية الدموية يتم استخدامه في حال تضيُّق الشرايين.

  • استعدادات قبل العملية

يجب على المريض القيام بالآتي:

  • الامتناع عن التدخين.
  • إخبار الطبيب بجميع الأدوية المستخدمة.
  • اتباع إرشادات الطبيب حول الطعام قبل العملية.
  • قد يطلب الطبيب من المريض أمور أخرى يجب الالتزام بها.
  • خطوات العملية

يتم اتباع الخطوات الآتية:

  1. يتم تخدير المريض.
  2. يُحدث الطبيب شق في مكون الإصابة لمعرفة موقع الشريان المتضرر.
  3. يُحدث الطبيب شق في المكان السليم لأخذ أوعية دموية منه.
  4. يتم رقع المنطقة المتضررة.
  5. يتم تخييط الجرح.
  • فترة التعافي

بعد الانتهاء من العملية يبقى المريض تحت المراقبة، وعند إزالة أنبوب التنفس يتم تشجيعه لأخذ نفس عميق.

تستمر فترة إقامة المريض بالمستشفى بحسب موقع العملية، وبعد عودته للمنزل يجب اتباع تعليمات الطبيب بالكامل.

3. رقعة القرنية (Cornea graft)

هي عملية تُجرى للقرنية في حال تلفها، ويتم استبدالها بقرنية جيدة من شخص متوفي.

  • الاستعداد للعملية

يجب على المريض زيارة الطبيب لإجراء فحوصات للعين، وعلاج أي إصابة قبل إجراء العملية، كما يجب على المريض إخبار الطبيب بجميع الأدوية المستخدمة.

  • خطوات العملية

يتم إزالة القرنية التالفة ووضع القرنية الجيدة محلّها بطريقة يُحددها الطبيب.

  • فترة التعافي

يتم إعطاء المريض قطرات لمنع العدوى والتقليل من رفض الجسم للطعم، ويجب على المريض وضع النظارات الشمسية لحين التئام الجرح، والحرص على زيارة الطبيب.