مصطلحات طبية تبدأ بحرف الف - صفحة 128

انغلاف - intussusception

إنطواء نحو الداخل لأحد أجزاء المعى إلى داخل جزء اخر فيه؛ وهي حالة شائعة لدى الأطفال دون جيل الأربع سنوات. يؤدي إستمرار العملية لتشكل إنسداد في المعى. تشمل أعراضه الألم المتناوب، التقيؤ، تصاحب الغائط بمادة هلامية حمراء اللون. يستلزم الإنغلاف علاجا جراحيا فوريا. 

انغلاق المفصل - locked joint

مفصل مقفل، مفصل لا يمكن تغيير وضعيته، بسبب وجود أجزاء من العظم أو الغضروف بين أطراف العظم كنتيجة لمرض مفصلي، كالفصال العظمي (Osteoarthritis).

انف - nose, olfactory organ

عضو الشم، يستعمل أيضا كممر للهواء: يقوم الأنف بتدفئة، ترطيب وتصفية الهواء المتجه من خلاله إلى الرئتين. الجزء الخارجي للأنف عبارة عن بروزٍ مثلثٍ في الوجه، مركبٌ من غضروف مغطى بالجلد. يؤدي هذا الجزء لجوف الأنف (Nasal cavity)، المبطن بغشاء مخاطي يحوي خلايا الشم، والمقسوم لقسمين بواسطة الحاجز الأنفي (Nasal septum). يتشكل الجدار الجانبي لكل واحد من قسمي الأنف من المحارات الأنفية (Nasal concha) الثلاث، التي تقع فوق الصماخ (Meatus). تكون الجيوب المجاورة للأنف مفتوحة على هذه الصماخات.

انفتاق - hernia, herniation

بروز شبيه بالكيس لجزءٍ من عضوٍ أو نسيجٍ من خلال منطقة ضعيفة في جدار العضلات الذي يحتويه. أنظر أنواع الفتق أدناه. يكون علاج الفتق أحيانا بواسطة الجراحة.

انفتاق القرص الفقري - herniated disc, ruptured intervertebral disc, slip

بروز المادة الداخلية للقرص الفقري من خلال تغليفه الليفي الخارجي، مما يؤدي للضغط على جذور الأعصاب المجاورة، الأربطة والبنى الأخرى. يكون الأمر في الغالب نتيجة للدوران أو الإنحناء الفجائي للعامود الفقري. يؤدي الضغط على جذر العصب إلى عرق النسا (Sciatica)، وقد يؤدي في الحالات الخطرة إلى تضرر أداء العصب، الذي يؤدي إلى فقدان الإحساس، ضعف العضلات أو فقدان المنعكس الوتري (Tendon reflex). تشمل علاجاته الراحة، التداول (Manipulation)، الشد ومسكنات الألم. في حال فشل العلاج، يتم استئصال الجزء البارز للقرص.

انفكاك الظفر - Onycholysis

انشقاق الظفر عن فراشه (Nail bed), والذي يبدأ في جوانبه الحرة, ينجم عادةً عن النقص في تزويد الدم, قد يحدث في مرض الصدفية (Psoriasis), في عدوى الفطريات التي تصيب الجلد والأظافر وفي التهاب الجلد في اليد.

انفلونزا - influenza, flu, grippe

عدوى فيروسية تسبب السعال, إرتفاع درجة الحرارة, الصداع, الام العضلات والضعف. يعتبر هذا المرض معدياً من الدرجة الأولى, وينتقل الفيروس عن طريق السعال والعطس. تظهر الاعراض بعد فترة حضانة 1 - 4 أيام وتستمر لأسبوع. يوفر التلقيح حماية من الإصابة بنوع واحد الفيروسات التي تسبب المرض, ويجب تكرار هذا التلقيح كل سنة من جديد. يتم إعطاء هذا التلقيح في أشهر الخريف.

انفلونزا الخنازير - Swine influenza, H1N1 flu, swine flu

انفلونزا ناحمة عن الإصابة بفيروس مصدره (قسم منه) من الخنازير.

ينتقل الفيروس عن طريق العطس, السعال, لمس اليد من إنسان لاخر أو من إنسان الى غرض معين ومن الغرض قد ينتقل لانسان اخر.

تتضمن الأعراض: الحمى, الصداع, الام العضلات, الام الحلق, السيلان الأنفي والسعال.

يعتمد العلاج على معالجة الأعراض. في الحالات الصعبة أو لدى مجموعات الخطر, والتي تشمل النساء الحوامل, الأطفال ما دون سن السنتين, المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو الذين يعانون من نقص المناعة – يوصى بتناول دواء تاميفلو (Tamiflu) وفقاً لوصفة الطبيب.

انفلونزا الطيور - Avian influenza

نوع من أنواع الأنفلونزا الذي يسببه فيروس يتواجد عادةً في الطيور. تحمل الطيور البرية الفيروس في أمعائها, لكنها لا تمرض بهذا المرض. يستطيع الفيروس أن ينتقل بسهولة للطيور الأليفة كالدجاج, الإوز والديوك الرومية وعندها يسبب حدوث المرض القاتل في هذه الطيور. نوع الأنفلونزا الذي يصيب الطيور يدعى H5N1.

عادةً لا ينتقل الفيروس الى البشر, ولكن منذ سنة 1997 تم الإبلاغ عن عدد من الحالات التي أصيب فيها أشخاص بعدوى هذا الفيروس.

الطيور المصابة بالفيروس, تنشره الى فضاء العالم بواسطة إفرازات من مسالك التنفس, الزكام, اللعاب والبراز. تصاب الطيور الأخرى عندما تلامس مع هذه الإفرازات. معظم حالات الإصابة بالعدوى لدى البشر, حدثت بسبب ملامسة إفرازات طيور مريضة. التخوف الكبير هو من امكانية انتقال فيروس انفلونزا الطيور من انسان لاخر, ولكن تم الإبلاغ فقط عن بعض الحالات النادرة.

تتراوح أعراض الإشخاص الذين أصيبوا بعدوى الفيروس من أعراض انفلونزا خفيفة وحتى صعوبة شديدة في التنفس قد تؤدي الى الموت أحياناً.

يكون علاج أعراض المرض عادةً بواسطة دواء أوسيلتاميفير (Oseltamivir) (تاميفلو).

انقال - transference

في التحليل النفسي – العملية التي يشعر ويتصرف فيها الشخص المعالج وكأنه شخص اخر من ماضيه، في الغالب أحد الوالدين. من الممكن أن تكون المشاعر إيجابية أو سلبية، ولكنها في كلتا الحالتين لا تكون ملائمة للشخص الخاضع للعلاج. الإنقال المعاكس (Counter transference) هو إستجابة المعالج للشخص الخاضع للعلاج.