تطعيم سابين (SABIN) ضد شلل الأطفال

Polio SABIN Vaccine
النوع: فيروس مضعف
خطر جرعة زائدة:
منخفض مرتفع
محتويات الصفحة

يتكون لقاح منع شلل الأطفال "بوليو سابين" (POLIO SABIN) من ثلاثة أصناف فرعية، حيّة ومُوهَّنة من فيروس شلل الأطفال (البوليو).

اللقاح عبارة عن محلول سائل يتم تناوله عن طريق الفم على شكل قطرات. بعد إعطاء 3 جرعات من التطعيم، تتحقق حماية مناعية في الجسم تصل نسبتها إلى 99%.

تكمن أفضلية اللقاح "سابين" في أن الفيروسات الحية المُوهَّنة تتكاثر في أمعاء الشخص المتلقي للتطعيم ويتم إفرازها، وبذلك تتكون عدوى وتطعيم ثانوي لدى الأشخاص المحيطين بمتلقي التطعيم.  هذه الطريقة تضمن الوصول إلى مستويات تطعيم مرتفعة في المجتمعات وتضمن وقاية أفضل من انتشار داء شلل الأطفال.

لقاح "بوليو سابين" هو اللقاح المفضل عند حصول انتشارٍ فاعل لوباء شلل الأطفال، إلا أنه لا يستخدم كعلاج للمصابين بشلل الأطفال.

لكن لقاح "بوليو سابين" قد يسبب ظهور آثار جانبية نادرة من شلل الأطفال (حالة واحدة من بين كل مليون شخص يتم تطعيمهم بهذا اللقاح). لذلك، فقد تم إخراج اللقاح "بوليو سابين" من برنامج التطعيم الروتينية في عدد من الدول، وتم استبداله باللقاح "إيموفاكس بوليو" (IMOVAX POLIO) الذي بات يعتبر التطعيم الروتيني المعتمد للوقاية من شلل الأطفال.

عند تطعيم شخص ٍما بلقاح "بوليو سابين" يُنصح  بتطعيم الأشخاص المحيطين به الذين لم يتم تطعيمهم من قبل و/أو الذين تم تطعيمهم بشكل جزئي، وذلك في نطاق التطعيم الروتيني للوقاية من خطر تطور شلل الأطفال لديهم. كما ينصح، أيضا، بتطعيم الأشخاص المسافرين إلى بلدان يكون فيها احتمال إلتقاط العدوى بالفيروس كبيراً، وذلك باللقاح المستعمل في التطعيم الروتيني "بوليو سابين"، إلا إذا كان هؤلاء المسافرين يحاولون تجنب الضيق الذي تسببه الحقن.

تعليمات

هدف التطعيم

الوقاية من شلل الأطفال (بوليو).

طريقة التطعيم

يتم التطعيم بواسطة إعطاء قطرتين من اللقاح عن طريق الفم. بما أن طعم اللقاح مر، فبالإمكان خلطه مع محلول، حليب أو إضافة السكر.

لا يجوز إضافة مُحلِّيات تحتوي على مواد حافظة من شأنها أن تمس بنجاعة الفيروس.

التحضيرات

لا حاجة إلى ذلك.

بداية الفعالية:

بين ثلاثة أيام وثلاثة أسابيع.

مدة الفعالية

عشر سنوات.

تحذيرات خاصة

المخاطر

لقاح يحتوي على فيروسات حيّة مُوَهنة (Live Attenuated Vaccine) ويُحْظر استخدامه لتطعيم الأشخاص المصابين بأمراض تتعلق بكبت الجهاز المناعي.

لا يجوز استخدام هذا اللقاح لتطعيم الأشخاص المصابين بالتهاب الأمعاء، الإسهال أو التقيؤات.

قد يسبب التطعيم بهذا اللقاح، في حالات نادرة (حالة واحدة من بين كل ثلاثة ملايين)،  تطوير أعراض و/أو الإصابة بمرض شلل الأطفال.

اثناء الحمل:

لا تتوفر شهادات على أنّ فيروس شلل الأطفال، الحي المُوَهَّن، يسبب ظهور آثار جانبية، إلا أنه لا يُنْصح بتطعيم النساء خلال فترة الحمل بهذا اللقاح، إلا عند وجود خطر حقيقي لانتشار وبائي للفيروس.

الرضاعة:

لم يتم بحث تأُثير التطعيم بهذا اللقاح على الرَضَّع. لا مانع من إعطاء هذا اللقاح خلال فترة الإرضاع.

الأطفال والرضع

لم تُوَثًّق مشكلات خاصة.

كبار السن:

لم ثوثق.

التفاعل مع أدوية أخرى

عند وجود حمّى، مرض حاد، إسهال أو تقيؤات، يتوجب إرجاء التطعيم.

يحتوي اللقاح على آثار (كميات قليلة) من المضادات الحيوية، لذا لا يُنصح بإعطائه للأشخاص الذين يعانون من الأرجية للمضادات الحيوية من نوع "نيوموسين" (Neomycin)، "بوليميكسين ب" (Polymixin B) أو لأي مركب آخر يحتوي عليه اللقاح.

لا يجوز إعطاء الأدوية الكابتة للجهاز المناعي، مثل العلاجات الكيميائية (Chemotherapy) أو الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids).

تأثيرات جانبية

تم توثيق حالات من ظهور آثار جانبية عامة تشمل الحمّى، القيء والإسهال. إلا أن الآثار الجانبية المتعلقة بالحساسية (الأرجية) نادرة الظهور.

قد تظهر آثار نادرة أخرى مثل علامات شلل الأطفال/ البوليو  (في حالة واحدة من بين كل 10 ملايين شخص يتم تطعيمهم بهذا اللقاح، أو قريبين من الذين تم تطعيمهم به).