تطعيم ضد الحصبة، النكاف والحصبة الألمانية (الثلاثي- MMR)

Measles Mumps and Rubella (MMR) Vaccine
النوع: فيروس مضعف
خطر جرعة زائدة:
منخفض مرتفع
محتويات الصفحة

يحتوي اللقاح الثلاثي ضد الحصبة - النُّكاف - الحصبة الألمانية على فيروسات حيَّة مُوَهَّنة  للنُّكاف والحصبة الألمانية، ويُحفِّز نشاط الجهاز المناعي في الجسم لإنتاج أضداد (Antibodies) لهذه الأمراض، ولخلق ردة فعل مناعية لهذه الأمراض. يوفّر هذا اللقاح حماية مناعية بنسبة 98%.

قد يُشكّل تطعيم الأشخاص الذين يعانون من كبت مناعي بهذا اللقاح خطراً عليهم.

يتم إنتاج اللقاح في مزارع خلوية للبيض تحتوي على الجيلاتين وكميات قليلة من المضادات الحيوية من نوع "نيوميسين" (Neomycin).

يُنصح بإعطاء الجرعة الأولى من التطعيم للأطفال في عامهم الاوّل، والجرعة الثانية عند بلوغهم سن السادسة/السابعة (في مرحلة الصف الأول الإبتدائي).

يُفرز فيروس الحصبة الألمانية المُوَهَّن بكميات قليلة للغاية من المسالك التنفسية للشخص الذي يتم تطعيمه بهذا اللقاح، عند العطس أو عبر اللعاب، في الفترة ما بين 7 - 28 يوماً بعد التطعيم. إلا أنه لم يتم توثيق حالات حدث فيها نقل العدوى بالفيروس المُوهَّن للمحيطين به و/أو عند تلامس قريب مع الشخص الذي تم تطعيمه.

لا يُعَدُّ اللقاح ضد الحصبة، النُّكاف أو الحصبة الألمانية، عند انتشار وبائي لهذه الفيروسات أو عند التعرض  لها، علاجا أو وقاية للأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم بهذا اللقاح في السابق. ألّا أن إعطاء اللقاح ضد الحصبة خلال 72 ساعة من وقت التعرض قد يزوِّد الجسم بدرجة معينة من المناعة ضد الحصبة.

تعليمات

هدف التطعيم

للوقاية من الحصبة (Measles)، النُّكاف (Mumps) والحصبة الألمانية (Rubella).

طريقة التطعيم

يتم إعطاء اللقاح بواسطة الحقن تحت الجلد (Subcutaneous- SC) في الجزء العلوي الخارجي من الذراع.

التحضيرات

يتوجب تعقيم موضع الحقن والانتظار حتى يجف (قد تؤدي المادة المُعقِّمة إلى إضعاف نجاعة اللقاح).

بداية الفعالية:

يتم تحقيق مناعة ناجعة ضد الحصبة الألمانية والنُّكاف في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. بينما يتم تحقيقي النجاعة المناعية ضد الحصبة بأسرع من ذلك، في غضون ثلاثة أيام حتى ثلاثة أسابيع.

مدة الفعالية

ما يقارب العشر سنوات.

تحذيرات خاصة

المخاطر

1. لا يجوز إعطاء اللقاح الثلاثي المُرَكَّب: الحصبة - النكاف - الحصبة الألمانية (MMR) للأشخاص الذين لديهم أرجية للجيلاتين، أو للأشخاص الحساسين للمضادات الحيوية من نوع "نيوماسين" (Neomycin) أو الأشخاص الذين ظهر لديهم رد فعل أرجي عند تلقيهم جرعات سابقة من هذا اللقاح.

2. عند وجود فرط أرجية للبيض، يتوجب إجراء التطعيم مع المراقبة. 

3. إذا كان الشخص المرشّح للتطعيم مصاباً بمرض قلة الصفيحات (Thrombocytopenia) فقد يؤدي إعطاء هذا اللقاح إلى تفاقم الوضع الصحي والتسبب بقابلية شديدة للنزف، لذا يتوجب الأخذ بعين الإعتبار  الفوائد المرجوّة من التطعيم بهذا اللقاح مقابل المخاطر التي قد تنجم عنه في هذه الحالة.

اثناء الحمل:

يُحْظر تطعيم النساء الحوامل بهذا اللقاح.

تُنصح السيدات اللاتي تلقين تطعيماً بهذا اللقاح بالانتظار مدة 3 أشهر على الأقل قبل بدء الحمل.

الرضاعة:

فيروسات الحصبة والنًّكاف التي يحتوي عليها هذا اللقاح مُوهَّنة، ولا تنتقل إلى حليب الأم. أما فيروس الحصبة الألمانية المُوَهَّن فينتقل إلى حليب الأم، وفي بعض الحالات النادرة جداً قد تظهر على الطفل الرضيع أعراض طفيفة للإصابة بالحصبة الألمانية. لا يُعَد الإرضاع من موانع التطعيم بهذا اللقاح، إلا أن الإشراف والمراقبة مطلوبين في مثل هذه الحالة.

الأطفال والرضع

لم تُثْبت سلامة ونجاعة التطعيم بهذا اللقاح لدى الأطفال الذين لم يبلغوا عامهم الأول من العمر. يُنصح بالتطعيم بهذا اللقاح من سن سنة وما فوق.

كبار السن:

لا مشكلات خاصة.

التفاعل مع أدوية أخرى

1. الأدوية الكابتة للجهاز المناعي، مثل العلاج الكيميائي (Chemotherapy) والعلاج بالكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids).

2. قد يؤدي إعطاء الغلوبولينات المناعية (المستضدات) بالتوازي مع هذا اللقاح إلى التقليل من نجاعة اللقاح.

3. عند وجود أمراض الحمّى الشديدة، يُفضل إرجاء التطعيم.

جدول التطعيمات

الرقم الجرعة السن
1 1 سنوات
2 5 سنوات

تفاصيل

يتم إعطاء هذا اللقاح بجرعتين: الأولى تُعطى عند بلوغ سن السنة، والثانية عند بلوغ سن السادسة/السابعة .

تأثيرات جانبية

1. وجع، احمرار وانتفاخ في موضع الحَقْن. هذا اللقاح ذو ميزة حامضية بعض الشيء، وقد يتسبب بإحداث شعور بالحرق في موضع الحقن، لكنه يتلاشى.

2. قد يؤدي التطعيم إلى ظهور الحمّى (حتى  ̊38) خلال الفترة الواقعة بين 5 - 12 يوماً بعد تلقي التطعيم بهذا اللقاح، وفي بعض الأحيان قد ترتفع درجة حرارة الجسم بشكل أكثر حدة (قد تتجاوز  ̊39.5)، وقد تكون هذه الحمّى مصحوبة باختلاجات حَمَوِيَّة، وخاصةً لدى الأشخاص الحساسين للاختلاج و/أو الأشخاص ذوي تاريخ مرضي من الاختلاجات الحموية.

3. قد تظهر طفوح جلدية عابرة في الفترة ما بين 5 - 12 يوما بعد  تلقي التطعيم بهذا اللقاح.

4. قد تظهر انتفاخات أو تورُّمات في الغدد الليمفاوية (من كلا جانبي العنق وتحت الإبط) دون حصول ضرر، وانتفاخات في الغدد اللعابية (التي تقع أمام الأذنين).

الآثار الجانبية النادرة تشمل:

أ. هبوط في عدد الصفيحات الدموية، وقابلية شديدة، مؤقتة، للنزف.

ب. التهاب الغدد اللعابية والتهاب الخصيتين.

ج. أوجاع وانتفاخات (تورٌّمات) في المفاصل وأوجاع في العضلات.

د. ظهور ردة فعل أرجية شاملة (نادر جداً)، حكة وتورّم في بشرة الوجه وصعوبات تنفُّسيَّة.

هـ. التهاب في الأذنين، صمم.

و. في بعض الحالات البالغة الندرة (أقل من حالة واحدة من كل مليون شخص) قد يصاب الشخص الذي تلقى التطعيم بهذا اللقاح بالتهاب الدماغ (Encephalitis)، بسبب مُركِّب الحصبة الموجود في اللقاح.