التهاب عنق الرحم

Cervicitis
محتويات الصفحة

التهاب عنق الرحم هو الالتهاب ألأكثر شيوعا بين جميع  مشاكل طب ألنساء. تصاب به نصف ألنساء، تقريباً مرة واحدة في حياتهن على الأقل. ألمرآة ألتي مارست ألجنس ولو مرة واحدة وتعاني من أوجاع في البطن أو إفرازات مهبلية غير اعتيادية، من المحتمل أنها مصابة  بالتهاب عنق الرحم. على الرغم من شيوع  ألمرض إلا أنه لا يمكن بعد تشخيصه ذاتيًا، ذلك لأن أعراض ألمرض، في حال ظهورها، تشبه أعراض أمراض أخرى شائعة، كالتهاب ألمهبل .

أعراض التهاب عنق الرحم

ألعرض ألأول لالتهاب عنق ألرحم ينعكس في ألإفرازات ألمهبلية ألتي تزداد حالا بعد ألدورة الشهرية . ومن أعراض التهاب عنق الرحم الأخرى: ألنزيف، الحكة أو التهيج في الجزء ألخارجي للمهبل، ألم أثناء ممارسة ألجنس، حرقة وقت إفراغ ألبول، وأوجاع في منطقة ألظهر ألأسفل.

يمكن لالتهاب طفيف في عنق ألرحم أن يحدث دون ظهور أعراض بتاتًا. إذا كان الالتهاب بدرجة حادة فقد تظهر إفرازات سميكة لها رائحة سيئة، حكة  مهبلية حادة، أو أوجاع في منطقة ألبطن ألسفلى. الإفرازات ألزائدة في المهبل تعيق وصول ألحيوانات ألمنوية إلى قناة عنق ألرحم، وقد ينتشر ألالتهاب إلى ألرحم أو ألأبواق (Fallopian tubes). لذلك في حال ظهرت أعراض أوجاع أو إفرازات غير اعتيادية فيجب استشارة ألطبيب .

أسباب وعوامل خطر التهاب عنق الرحم

أسباب التهاب عنق ألرحم ألأساسية هي داء المتدثرة (chlamydia) أو جرثومة داء السيلان (Gonorhoea). إذا لم يتم معالجتها فإنها قد تخترق تجويف البطن مسببة التهاباً في الأبواق  بل حتى العقم .

الوقاية من التهاب عنق الرحم

يجب إتباع هذه الخطوات لتفادي التهاب عنق ألرحم :

  • تخفيف ألممارسات الجنسية عند ظهور التهاب في المهبل، ووضع العازل الذكري (Condom).
  • إفرازات غير اعتيادية  أو ألم في منطقة ألحوض أو أسفل ألبطن، تحتم التوجه السريع للطبيب .
  • من المهم معالجة التهاب المهبل بصورة فورية .