الحلمات المتصدعة (تشقق الحلمات)

Split Nipples
محتويات الصفحة

ليس من المفترض أن تسبب الرضاعة، بحد ذاتها، أي أذى. إلا أن تشقق الحلمات (Split nipples) يحصل بالعادة نتيجة حدوث شق أو جرح بسبب مسك الطفل الرضيع للحلمة بشكل خاطئ. في الكثير من الأحيان، يساعد القيام بإجراء تعديل طفيف في وضعية الطفل مقابل الثدي بالتخفيف من ألم في الحلمات المتشققة. أما إذا لم يتحسن وضع الحلمات كثيرا خلال 48 ساعة من بدء علاج تشقق الحلمات، أو إذا ازداد سوءاً، أو إذا كنت قد قمت بإرضاع أطفالك سابقا وتم تشخيصك كمصابة بتشقق الحلمات، فيجب عليك الاتصال بمستشارة الرضاعة أو الطبيب الذي سيساعدك على تشخيص مصدر الألم.

من أجل تخفيف الألم، والسماح للطفل بالرضاعة بسهولة أكبر (وتقليل احتمال إصابتك بتشقق الحلمات). هنالك عدد من التدابير التي يمكنك اتخاذها:

- يمكنك استخدام مرهم  نباتي، أو الفازلين الصافي من أجل تليين الحلمات. أو ببساطة شديدة، دهنها بحليبك الخاص.

- عمليات الإرضاع المتقاربة (على الأقل مرة كل ساعتين)، تضمن ألا يكون طفلك جائعا جدا بين الوجبات. حيث أن الجوع الشديد يدفعه للرضاعة بقوة وبشيء من العنف مما يسبب الألم في الحلمات.

- تساعدك عملية شفط الحليب يدويا أو بواسطة شفاطة الثدي، على ضخ الحليب أولا وتحضير الحلمة للرضاعة ثانيا. كذلك، فإن هذه العملية تسمح للطفل بالحصول على الحليب بسرعة دون الحاجة لشفط الحليب (الرضاعة) بقوة أو بحدّة.

- يساعد الإرضاع من الثدي الأقل إيلاما في البداية على تخفيف الضرر الذي قد يلحق بالحلمة المتشققة بصورة كبيرة، وذلك لأن الأطفال يميلون لأن يكونوا أكثر عدوانية في بداية الرضاعة.

- من المحبذ أخذ مسكن آلام خفيف قبل الرضاعة بنصف ساعة تقريبا، وذلك من أجل تخفيف الألم، إلى جانب العلاج الموضعي للحلمات المتشققة.

- تقلل التهوئة السليمة للحلمات من مخاطر الإصابة بتشقق الحلمات، وخاصة أثناء الرضاعة.

- يساعد استخدام الكمادات الدافئة الرطبة، قبل أو بعد عملية الرضاعة، بالتخفيف من ألم الحلمات المتشققة.

- يساهم ترطيب الحلمات بقليل من حليب الأم في شفائها، لأن حليب الأم يحتوي على الفيتامين E الذي يساعد في تسريع عملية شفاء الجلد. من المهم جدا عدم استعمال فيتامين E من مصدر خارجي لأنة قد يحتوي على مواد سامة للطفل.

- يساعد استخدام الكريمات النباتية والطبيعية (التي لا تحوي مركبات خطيرة لطفلك) في تهيئة جلد الحلمة للرضاعة وتليُنها.

- في بعض الأحيان، توصى الأمهات بالاستعانة بوسادة خاصة تحتوي مادة هلامية (جل) مهدئه، والتي تقلل من ألم الحلمة بعد الرضاعة.

 من المهم جدا الحرص على تبديل بطانات صدرية الرضاعة بشكل سليم وملائم، وذلك من أجل ألا تزيد هذه البطانات من ألم الحلمات. كذلك، فإن الأمر الأهم في عملية شفاء تشقق الحلمات هو تهوئتها.

- إذا كان الألم شديدا لدرجة أن ملابسك تسبب لك الألم، فمن المحبذ فحص إمكانية استخدام بطانات واقية مع حمالة الصدر.

- إذا أصبح الألم في الحلمات شديدا جدا بحيث لا يمكنك تحمل ضغط صدريتك أو ملابسك، وبشكل يمنعك من حمل طفلك، ربما من المستحسن أن تضعي واقيات صلبة داخل  صدريتك لحماية الحلمات وتمكينها من الشفاء.

 في حال وجود جرح أو نزيف في الحلمة، من المستحسن التوجه لمستشارة الرضاعة.