ماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟

قد تكون إصابات الرأس خطيرة، إلّا أن قليلًا منها يخلِّف مضاعفات صحية على المدى البعيد، فماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟ الإجابة هنا.

ماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟

ماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟ هذا السؤال يتكرر دائمًا، لذلك سنستعرض كافة تفاصيل إجابته وأكثر في ما يأتي:

ماذا نفعل عند تلقي ضربة برأس؟

عند تلقي ضربة على الرأس يجب أولًا تحديد نوعها، حيث يُصنّف الأطباء إصابات الرأس لنوعين، وهما:

1. الإصابات الخارجية

تحدث الإصابة الخارجية في عظام الجمجمة والجلد وأنسجة أخرى في الجمجمة، وغالبًا تحتاج إلى العلاج المنزلي والقليل من الحالات تستدعي الذهاب إلى الطبيب.

2. الإصابات الداخلية

تحدث الإصابة الداخلية في الدماغ والأوعية الدموية والأنسجة الداخلية الأخرى في داخل الجمجمة، وهنا تكون الإجابة على سؤال ماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟ الذهاب فورًا إلى الطبيب منعًا لأي أضرار تصل إلى الخطيرة في بعض الأحيان.

قد يتم تميز الإصابات الداخلية بظهور بعض الأعراض الآتية:

  •  نزيف أو سائل شفاف من الأذنين أو الأنف بعد الإصابة.
  • انخفاض مستوى اليقظة، واللامبالاة الشديدة، وانعدام رد الفعل.
  • النوم العميق بطريقة غير مألوفة.
  • التعرض للغيبوبة.(Coma) 
  • تفاوت في حجم البؤبؤ بين العينين بعد الإصابة، حيث أنّ حجم أحداق العينين غير متساوٍ لدى شخص واحد من بين كل أربعة بشكل عام.
  • تقيُّؤات شديدة، أو اندفاع القيء على شكل قوس للأمام.

لذا عند فحص ومعاينة الرأس بعد تلقي إصابة لا بُدَّ من المعاينة الدقيقة، حيث من خلال الفحص يُمكن الإجابة على ماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟

يجب أن يرافق المصاب أحدًا من أفراد عائلته عند الذهاب للمستشفى، حيث عادةً يكون أفراد العائلة أكثر تَنبُّهًا لحدوث تغيُّرات في سلوكيات الشخص المصاب، فهم أكثر إلمامًا بالسلوكيات المعهودة للمصاب من الطاقم الطبي في العيادة أو غرفة الطوارئ.

علاج إصابات الرأس

تُعالج ضربات الرأس وفقًا لنوع الإصابة، فهناك نوعين للعلاج وهما الآتي:

1. العلاج المنزلي

ذُكر سابًقا أن إجابة ماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟ تكون العلاج المنزلي في معظم الإصابات الخارجية، والآن سيُوضح آلية هذا العلاج.

تؤدي الإصابات الخارجية لعدد مشكلات، سيُذكر كل مشكلة وبجانبها كيفية التصرف في ما يأتي:

  • النزيف: يُضغط على مكان الجرح، ويُغطى بضمادة معقمة، أما إن كان عميقًا وكبيرًا فيجب الذهاب للطبيب.
  • الانتفاخ: يُوضع على مكان الانتفاخ كيس ثلج، ويفضل عدم ملامسة الثلج مباشرة للجلد تجنبًا لتمزق الأوعية الدموية الدقيقة. 

لا يتوقف الأمر على هذا الحد بل من الضروري متابعة ومراقبة المصاب في المرحلة الأولى بعد الإصابة، إذ على الأرجح أنْ تظهر علامات النزف الداخلي للجمجمة بعد مرور  24-72 ساعة من الإصابة ويتم ذلك بالنقاط الآتية:

  • فحص المصاب كل ساعتين خلال اليوم الأول.
  • فحص المصاب كل 4 ساعات في اليوم التالي.
  • فحص المصاب كل 8 ساعات في اليوم الثالث.

عندما تحدث إصابات الرأس في ساعات المساء ويذهب المصاب للنوم، يجب التنبّه لمتابعة المصاب أثناء نومه من وقت لآخر بواسطة تفحص نبض قلبه ، وأحداق عينيه، ومدى تنبُّهِه.

إذا ظهرت كدمة طفيفة على رأس المصاب مع انعدام وجود علامات لإصابة دماغية في معظم الحالات لا داعي لمراقبته أثناء الليل.

2. العلاج الطبي

العلاج الطبي هو الإجابة الثانية لسؤال ماذا نفعل عند تلقي ضربة بالرأس؟

عادةً يستفسر الطبيب عن آلية حدوث الإصابة، ثم يقيّم وضع المصاب، ويقوم بقياس معطياته الصحية الضرورية مثل:

  • نبض القلب.
  • ضغط الدم.
  • معدل التنفس.

بعد ذلك يقوم الطبيب بإجراء فحص جسماني للمريض والبحث عن إصابات إضافية.

عند الاشتباه بوجود نزيف داخلي قد يُوصي الطبيب بإبقاء المريض للمراقبة في المستشفى، ويُجري له أحد طرق التصوير الطبي الآتية:

كما أنه غالبًا ما يمتنع الطبيب عن إعطاء المريض أيَّة أدوية مُهدِّئة أو مُسكنات ألم قوية في هذه الحالة، لأنها قد تخفي علامات تشير إلى وضع المريض.

من قبل ويب طب - الاثنين 7 أيار 2012
آخر تعديل - السبت 8 أيار 2021