أخطاء ترتكبينها بحق صحتك في الثلاثينات

كلما تقدم العمر أصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، ولذلك يجب أن يزداد الإهتمام بالصحة. تعرفي على الأخطاء التي يجب الحذر منها في مرحلة الثلاثينات.

أخطاء ترتكبينها بحق صحتك في الثلاثينات

تصاب بعض النساء بالإحباط بعد إتمام عمر الثلاثين، ويعتقدن بأن الإهتمام بصحتها أصبح أمر غير ضروري مثلما كان من قبل.

وهذا أمر خاطئ لأن مرحلة الثلاثينات من العمر تعد من أكثر المراحل الممتعة لدى النساء، وإن إهتمت خلالها بجمالها وصحتها سوف تكون أفضل أيام العمر على الإطلاق.

إليك أبرز الأخطاء الصحية التي يجب عليك الحذر منها خلال الثلاثينات من عمرك.

1- عدم ممارسة الرياضة

هناك العديد من النساء اللاتي يتمتعن بصحة جيدة ورشاقة ولن يظهر على وجههن علامات التجاعيد رغم تجاوزهن الخمسين، والسر في هذا هو ممارسة الرياضة.

فهي التي ستضمن لك بشرة شابة ومتألقة، صحة جيدة، وقوام ممشوق، كما أنها تعود عليك بالراحة النفسية والرضا عن ذاتك.

كما أن الرياضة تساعد في بقاء الكتلة العضلية قوية لفترة أطول من العمر، والتي تقل بعد الثلاثين.

إن لم تكوني معتادة على ممارسة الرياضة، فيجب أن تهتمي بها في هذه المرحلة، وتحرصي على ممارسة التمارين التي تساعد في شد الجسم والحفاظ على الصحة.

ويفضل الإشتراك في الصالة الرياضية والإلتزام في الذهاب إليها يومين إلى ثلاثة أيام أسبوعياً، ليصبح نمط أساسي في حياتك.

2- عدم إجراء بعض الفحوصات الطبية

في كل مرحلة من مراحل العمر، يمر جسم المرأة ببعض التغيرات، كما أن مع تقدم العمر تزداد فرص الإصابة ببعض الأمراض.

ولذلك يجب أن تقوم المرأة بعمل فحوصات طبية أساسية بعد تجاوزها الثلاثين من العمر للطمأنة على صحتها وكذلك لتبدأ في علاج أي مشكلة صحية في بدايتها.

ومن أهم الفحوصات التي تحتاجها المرأة في هذه المرحلة، فحص الثدي للتأكد من عدم وجود أي أورام به.

كذلك يجب أن تزور الطبيبة النسائية لتفحص منطقة الرحم وتتأكد من عدم وجود أي مشكلات تتعلق بالخصوبة أو الدورة الشهرية وتكيس المبايض.

كما أن المرأة المتزوجة التي تريد أن تنجب، يجب عليها زيارة الطبيبة لمعرفة كيفية الحفاظ على مستوى الخصوبة لديها وتعزز فرص الحمل لأنها تقل في هذه المرحلة من العمر.

3- إهمال الروتين الجمالي

الجمال لا يقاس بالعمر، ولذلك يجب أن تهتمي ببشرتك وشعرك وكأنك في مرحلة العشرينات، وتتبعي الروتين الجمالي اليومي المناسب لمرحلة الثلاثينات.

بل يجب عليك الإهتمام أكثر مما سبق بالعناية بجمالك، لأن البشرة تكون أكثر عرضة للتجاعيد كلما تقدم العمر، ولذلك تحتاج إلى عناية خاصة وإستخدام كريمات تساعد في الحفاظ على صحتها وحيويتها.

بالإضافة إلى إستخدام واقي الشمس الذي يقي البشرة من الأشعة الضارة ويعرضها للعديد من المشكلات.

كما أن الشعر يصبح أكثر كثافة مما كان عليه من قبل، ويتطلب تطبيق الوصفات الطبيعية الصحية لنمو الشعر والحفاظ على قوته ولمعانه.

يفضل زيارة طبيبة الجلدية لمعرفة النصائح المناسب لطبيعة بشرتك وشعرك في عمر الثلاثينات.

4- عدم الحفاظ على الوزن

ينخفض معدل حرق الدهون في الجسم بمرور الوقت، وتصبح فرصة تراكم الدهون أكبر، وخاصةً في منطقة البطن وحول الخصر.

ولذلك يجب أن يزداد إهتمامك بتناول الأغذية الصحية التي تضمن الحفاظ على الوزن، وإن كان وزنك زائداً فلتبدئي في حمية غذائية تساعدك في فقدان الوزن الزائد.

وينصح بزيادة الكميات المعتادة من الخضروات والفاكهة، وتقليل الأطعمة التي تزيد الوزن وتؤدي لمشاكل صحية مثل المقليات والأطعمة التي تحتوي على دهون غير صحية مثل اللحوم المصنعة.

فهذا الأطعمة يمكن أن تزيد نسبة الكوليسترول في الدم وتعزز فرص الإصابة بإنسداد الشرايين ومشكلات القلب.

أما الخضروات والفاكهة فسوف تساهم في الحفاظ على الصحة والرشاقة وشباب البشرة لأنها تمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها.

5- الميل إلى التوتر والإكتئاب

خطأ اخر ترتكبه المرأة في حق نفسها وصحتها، وهو البدء في الشعور بالتوتر والقلق والضغوط النفسية لأنها تكبر في العمر وتقترب إلى مراحل العجز والشيخوخة.

فهذا لن يؤثر على حالتها النفسية فقط، بل يصيبها بالعديد من المشكلات الصحية المتعلقة بالصحة النفسية مثل مشكلات القلب وقلة الخصوبة وغيرها.

وقد يصل الأمر بها إلى الشعور بالإكتئاب، وبالتالي فإنها تسرع من ظهور علامات الشيخوخة التي تقلق من الوصول إليها.

وهنا يجب أن تتأكد كل إمرأة أن مرحلة الثلاثينات هي أكثر مرحلة يمكن أن تستمتع بها في الحياة، لأنها أصبحت أكثر نضجاً ولازالت تتمتع بشبابها وحيويتها وجمالها، وهي من تستطيع الإحتفاظ بهذه المميزات الجميلة لأطول فترة ممكنة أو تفقد بريقها سريعاً.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 28 أغسطس 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 3 سبتمبر 2018