هل تصاب النساء بالصلع؟

عندما نسمع كلمة صلع يجول بخاطرنا الرجال، ولكن هل تعلم أن النساء قد تصاب بالصلع أيضاً؟ إليك أهم المعلومات حول هذا الموضوع.

هل تصاب النساء بالصلع؟

تساقط الشعر يعد أمراً طبيعياً وشائعاً، ولكن متى يصبح ذلك إلى صلع لدى النساء؟

في الوضع الطبيعي يسقط بين 50- 100 شعرة يومياً، ولكن سرعان ما ينمو شعر اخر جديد مكانه، ولكن في بعض الحالات لا ينمو هذا الشعر لتصاب النساء بالصلع.

ما هو الصلع لدى النساء؟

الصلع لدى النساء هو نوع من أنواع مشكلة تساقط الشعر، وبالرغم من أن حالات الإصابة منتشرة بين الرجال أكثر، إلا أنها قد تصيب النساء أيضاً.

إصابة النساء بالصلع لا تشبه إصابة الرجال، بل تكون عبارة عن وجود فراغات في فروة الرأس وترقق للشعر.

العلامات الأولى للإصابة بصلع النساء هي الشعور بترقق الشعر وقلة كثافته مقارنة بذي قبل، علماً أن خط الشعر الأساسي لا يتراجع، بل تظهر الفراغات في فروة الرأس.

جدير بالذكر أن الإصابة بالصلع لدى النساء ترتفع مع التقدم بالعمر.

أسباب الصلع لدى النساء

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى إصابة النساء بالصلع، والتي تشمل:

  • الجينات

تلعب الجينات دوراً أساسياً في موضوع الإصابة بالصلع، بمعنى أن هذه المشكلة وراثية.

فمن الممكن أن ترث المرأة مشكلة الصلع من والدها أو والدتها.

  • تغيير الهرمونات

عادة ما تبدأ النساء في الإصابة بالصلع بعد مرحلة انقطاع الطمث، أي ان تغيير مستويات الهرمونات نتيجة لذلك من شأنها أن تسبب الصلع.

  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية

مثال على ذلك مرض الثعلبة، وهو مرض مناعي يسبب مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر مما يسبب فقدانه.

  • تناول بعض أنواع الأدوية

بعض الأدوية لها اثار جانبية تكمن في تساقط الشعر، ومن أهمها تلك المستخدمة في علاج السرطان.

بالرغم من ذلك، فإن الشعر يعاود النمو من جديد بعد التوقف عن تناول هذه الادوية.

  • المرض

الإصابة بمرض شديد مثل التهاب حاد أو حمى شديدة من شأنها أن تسبب تساقط الشعر، ولكنه سرعان ما يعاود الظهور بعد الشفاء.

  • ثعلبة الشد

وهي مشكلة تسبب تساقط الشعر نتيجة تصفيفة بطريقة تسبب شده جداً من جذوره.

علاج الصلع لدى النساء

العلاج الموصى به من أجل التخلص من مشكلة الصلع يعتمد بشكل أساسي على السبب من وراءه.

وتشمل العلاجات المتوفرة ما يلي:

  • دواء مينوكسيديل (Minoxidil)

يستخدم هذا الدواء لعلاج الصلع لدى الرجال والنساء.

يتم وضع الدواء على فروة الرأس يومياً لحث الشعر على النمو من جديد ومنع ترققه أيضاً.

قد يحتاج هذا الدواء إلى 6- 12 شهراً لتتمكن من رؤية النتائج، علماً أنه غير فعال لدى جميع المصابين.

الاثار الجانبية المرتبطة بتناول هذا الدواء تتمثل في الجفاف والإحمرار والحكة.

من الممكن أن يعود الشعر للتساقط بعد التوقف عن تناول الدواء.

  • الأدوية الفموية

مثل سبيرونولاكتون (Spironolactone)، والذي يعمل على علاج مشكلة الصلع من خلال التخلص من السوائل المحتبسة بالجسم.

فالدواء يعمل على إعاقة انتاج هرمون الاندروجين مما يقل من تساقط الشعر ويساعده على النمو من جديد.

هناك بعض الاثار الجانبية المرتبطة بالدواء مثل جفاف الفم والغثيان والدوار.

ملاحظة: لا يجب على الحوامل تناول هذا النوع من الدواء أبداً.

  • زراعة الشعر

بعض النساء قد تختار الخضوع لعلاج زراعة الشعر، وهناك عدد من التقنيات المستخدمة في هذا المجال.

عادة ما يسبب الصلع وجود فراغات عشوائية في فروة الرأس، لذا خلال هذا الخيار العلاجي يقوم الجراح بنقل أجزاء من الشعر السليم إلى البقع الفارغة.

إجراءات وقائية للإصابة بالصلع

ينصح باتباع الإجراءات التالية للوقاية من الإصابة بالصلع:

  • التقليل من الأمور التي تضر بالشعر
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن المختلفة
  • حماية الشعر من التعرض لأشعة الشمس من خلال ارتداء قبعة
  • تجنب تمشيط الشعر وهو جاف واستخدام الفرشاة للقيام بذلك.
من قبل رزان نجار - الخميس ، 19 أبريل 2018
آخر تعديل - الخميس ، 19 يوليو 2018