أربع عادات إن قمت بها ستحافظ على كليتيك

كيف تحافظ على صحة كليتيك باتباع نمط حياة صحي؟ إليك مجموعة من العادات تساعد في الحفاظ على الكلى في ما يأتي:

أربع عادات إن قمت بها ستحافظ على كليتيك

كيف تحافظ على كليتيك سليمتين وتمنع إصابتهما بأي من المشكلات الصحية؟ سنرشدك إلى أهم أربع عادات تساعد في الحفاظ على الكلى في ما يأتي:

عادات تساعد في الحفاظ على الكلى

إليك أبرزها في ما يأتي:

1. الحصول على القدر الكافي من النوم

بينت إحدى الدراسات الحديثة أن الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات يوميًا كان لديهم خطر متزايد للإصابة بالفشل الكلوي المزمن مقارنة بالذين ينامون ما بين 7 - 8 ساعات يوميًا، بالإضافة إلى ذلك كان الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في النوم أو يستخدمون الحبوب المنومة والمهدئات أكثر عرضة للإصابة بأمراض في الكلى أيضًا.

ومن المهم جدًا مراعاة أوقات ثابتة للنوم وتنظيمها بهدف الحصول على نوعية جيدة من النوم، مع الحرص على تجنب الكافيين خاصة في ساعات العصر والمساء، وتحسين أجواء وإضاءة الغرفة أثناء النوم، وتجنب استخدام شاشات الحاسوب والهاتف في غرفة النوم.

صورة طبيب يحمل بيديه كليتين

2. شرب كميات كافية من المياه

احرص على شرب كميات كافية من المياه للحفاظ على رطوبة جسمك كما يجب، وبالتالي الحفاظ على صحة كليتيك.

في الوضع الطبيعي تعمل الغدد فوق الكظرية الموجودة فوق الكليتين على إفراز الأدرينالين (adrenaline)، وهرمون الألدوستيرون (Aldosterone) المسؤول عن تنظيم ضغط الدم، والذي يعمل على مساعدة الكلى لإعادة المياه والصوديوم إلى الجسم والدورة الدموية، وتنظيم حجم الدم.

في حالة الجفاف يتم إفراز الأدرينالين مما يجعل الكليتين متعبتين، وبالتالي يرتفع ضغط الدم، لذا وضمن عادات تساعد في الحفاظ على الكلى ننصحك بشرب كميات كافية من المياه يوميًا وبما يتراوح ما بين 2 - 3 لتر على الأقل، إلى جانب التقليل من استهلاك المشروبات المدرة للبول كمصادر الكافيين.

3. الحفاظ على النشاط البدني 

من ضمن عادات تساعد في الحفاظ على الكلى ممارسة النشاط البدني بانتظام والذي يساعد في الحفاظ على ضغط دم منتظم وبالتالي يساعد في وقاية الكليتين من الأمراض.

لذا حافظ على النشاط البدني لتحافظ على دورة الدم السليمة وبالتالي لتحافظ على كليتيك سليميتن، وينصح عادة بممارسة ما لا يقل عن 150 دقيقة من الأنشطة البدنية المنوعة، مثل: السباحة، والمشي، وركوب الدراجة الهوائية.

4. تناول أغذية تفسد صحة الكلى

اعتماد النظام الغذائي الغني بالأطعمة النباتية مهم جدًا للحفاظ على صحة الكلى، لذا ضمن عادات تساعد في الحفاظ على الكلى اعتمد في نظامك اليومي على الخضار والفواكه التي تعزز من وظائف الكلى، مثل: التوت البري، والفجل، والثوم، والهليون، والسبانخ، والفلفل الرومي الأحمر، والتفاح، والتوت الأزرق، والعنب.

كما يقول المختصون أن تناول نظام غذائي قليل بالسكر والغلوتين والصويا يساهم في التقليل من خطر الإصابة بالالتهابات مما يعزز من وظيفة الكلى وعملها.

كما تنصح السيدات ما فوق سن الخمسين بالتركيز على تناول الأغذية التي تمدها بالإستروجين النباتي، مثل: الحمص، والبرسيم، وبذور الكتان، والميرمية، والشمر، والرمان والذي قد يساهم في خفض خطر تليف الكلى وهي إحدى المشكلات الشائعة في النساء ما بعد انقطاع الطمث.

أهمية الحفاظ على صحة الكليتين

تكمن أهمية الكلى ليس فقط في تنقية الدم وتخليص الجسم من الفضلات، وإنما هي مسؤولة عن صحة العظام كونها تساعد في تنشيط فيتامين د والاستفادة منه وتعزيز عمله إلى جانب فيتامين ج للوقاية من هشاشة العظام.

وتعد الكليتين أحد أعضاء الجسم المهمة فهما مهمتان للحفاظ على سير عمليات التمثيل الغذائي، وهما مهمتان لتنظيم حجم الدم وضغطه، ولصنع الخلايا الحمراء، ولتنظيم الأملاح في الجسم.

بعض الأعراض التي قد تظهر عليك عندما لا تكون كليتاك بأفضل حال، تشمل: التعب والإرهاق، وصعوبة في التركيز، والتورم، وضيق في التنفس، والطفح الجلدي، وعندها يجب مراجعة الطبيب المختص على الفور.

من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 1 مارس 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 7 يوليو 2021