أسباب ارتفاع البيليروبين وأعراضه

ما هي أسباب ارتفاع البيليروبين؟ وكيف يمكن علاج هذه المشكلة؟ الإجابة في هذا المقال.

أسباب ارتفاع البيليروبين وأعراضه

قد يشير الارتفاع في مستويات البيليروبين (Bilirubin) بالدم إلى وجود مشكلات مختلفة بالكبد أو القناة الصفراوية، وسنتطرق في هذا المقال لأهم التفاصيل حول أسباب ارتفاع البيليروبين: 

أسباب ارتفاع البيليروبين

ينتج البيليروبين عن تكسير كريات الدم الحمراء بعد هرمها أو تعرضها للضرر، لذا فمن الطبيعي تواجد البيليروبين بالدم، وبالعادة تكون مستويات البيليروبين بالدم عند الرجال أعلى بقليل من مستوياته عند النساء، لكن ارتفاع مستوياته عن الحد الطبيعي قد يشير لوجود مشكلة.

وهناك عدة أسباب قد تؤدي إلى ارتفاع مستويات البيليروبين بالدم، إليك أهمها: 

  • فقر الدم الانحلالي (Hemolytic anemia)

فقر الدم الانحلالي هو تكسر خلايا الدم الحمراء بسرعة كبيرة، وينتج عن الأمر حدوث تراكم في مستويات البيليروبين بالدم.

قد يحدث فقر الدم الانحلالي بسبب خلل جيني أو بسبب أمراض المناعة الذاتية أو تضخم الطحال أو حدوث عدوى.

أيضًا، قد ينتج فقر الدم الانحلالي عن بعض أنواع السرطان، مثل: سرطان الدم، وسرطان الخلايا الليمفاوية، أو كنتيجة لتناول بعض الأدوية.

  • الركود الصفراوي داخل الكبد للحامل (Intrahepatic cholestasis of pregnancy)

يعد الركود الصفراوي داخل الكبد للحامل، حالة مؤقتة قد تحدث خلال الثلث الأخير من الحمل، حيث تؤدي إلى إبطاء أو إيقاف تدفق المادة الصفراء (Bile)، من الكبد مما يؤدي إلى تراكمه وارتفاع مستوياته بالدم.

  • متلازمة غلبرت (Gilbert syndrome)

متلازمة غلبرت هي مرض وراثي جيني يصيب الكبد ويؤدي إلى نقص الإنزيم الذي يساعد الكبد في عملية تحطيم البيليروبين، ويتسبب في عدم قدرة الكبد على التعامل مع البيليروبين وتحطيمه إلى ارتفاع مستوياته بالدم.

وعادة يتم اكتشاف الإصابة بها عند إجراء فحوصات الدم لأسباب أخرى.

  • التهاب الكبد الفيروسي (Viral hepatitis)

عند حدوث التهاب فيروسي بالكبد، لا يستطيع الكبد معالجة البيليروبين مما يؤدي إلى ارتفاع مستوياته وتراكمه بالدم، وغالبًا لا يؤدي التهاب الكبد الفيروسي إلى ظهور أعراض، ولكن من الممكن أن تظهر أعراض كاليرقان، والقيء والغثيان.

  • الحساسية من بعض الأدوية (Drugs hypersensitivity)

قد تؤثر بعض الأدوية على وظائف الكبد مسببة ارتفاع البيليروبين، ويعود السبب إلى الاستخدام المفرط أو طويل الأمد لهذه الأدوية، وتشمل: 

  1. بعض المضادات الحيوية، مثل: أموكسيسيلين (Amoxicillin)، وسيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin).
  2. أدوية الفطريات، مثل: فلوكونازول (Fluconazole).
  3. بعض الأدوية المضادة للتشنج، مثل: حمض الفالبرويك (Valproic acid).
  • التهاب القناة الصفراوية (Bile duct inflammation)

تربط القناة الصفراوية الكبد والمرارة بالأمعاء الدقيقة، حيث تساهم بنقل المادة الصفراء المحتوية على البيليروبين من الكبد والمرارة إلى الأمعاء الدقيقة، وفي حال حدث التهاب أو انسداد بالقناة الصفراوية، فلن تتدفق المادة الصفراء بشكل طبيعي مما يؤدي إلى ارتفاع مستوياته بالدم.

  • حصى المرارة (Gallstones)

وهي من أهم أسباب ارتفاع البيليروبين وتحدث كنتيجة لتصلب الكولسترول أو البيليروبين في المرارة، حيث أن المرارة مسؤولة عن تخزين المادة الصفراء، وهي سائل هضمي يساعد في تحطيم الدهون قبل دخولها للأمعاء. 

ومن الممكن أن تحدث حصى المرارة إذا كان جسمك ينتج كميات كبيرة من البيليروبين بسبب مشكلة في الكبد أو إذا كان الكبد ينتج كميات كبيرة من الكولسترول.

إضافة إلى ذلك، قد يكون السبب في حدوث حصى المرارة هو حدوث مضاعفات لعدوى بالمرارة أو لمشكلة بالدم، حيث يتراكم البيليروبين عند حدوث انسداد بالمرارة فلا تتمكن من تصريفه بشكل صحيح.

  • أسباب أخرى

وتشمل: التمارين الرياضية الشاقة، مثل: الجري، وتناول بعض الأعشاب، مثل الجنسنغ الصيني (Chinese ginseng) بدون استشارة الطبيب.

أسباب ارتفاع البيليروبين عند الأطفال حديثي الولادة 

فرط البيليروبين عند الأطفال حديثي الولادة أو اليرقان عند المواليد الجدد هي مشكلة قد تصيب حوالي نصف المواليد الجدد بالأسبوع الأول بعد الولادة، حيث لا يكون الكبد قادرًا على التعامل مع البيليروبين ومعالجته بكفاءة.

هناك أسباب عديدة قد تؤدي لارتفاع البيليروبين عند الأطفال حديثي الولادة، ومنها: عدم وجود البكتيريا المسؤولة عن عملية الهضم لدى حديثي الولادة، وعدم اكتمال نمو الكبد. 

تعتمد شدة وتأثير اليرقان عند حديثي الولادة على عدة عوامل، وتشمل: عمر الطفل، وأسباب ارتفاع البيليروبين عند الطفل، وفي حالات الولادة المبكرة.

وبشكل عام عند الأطفال حديثي الولادة الذين يتمتعون بصحة جيدة لا يدعو ارتفاع البيليروبين لديهم إلى القلق، إلا في حال وصول مستوياته إلى أعلى من 18 ملليغرام/ ديسيلتر.

أعراض ارتفاع البيليروبين 

تعتمد الأعراض على أسباب ارتفاع البيليروبين لديك وقد لا تظهر أي أعراض أو قد تقتصر الأعراض على اليرقان؛ أي اصفرار العيون والجلد.

وإليك أهم الأعراض المرتبطة بارتفاع مستويات البيليروبين: 

  • ألم البطن وانتفاخه. 
  • القشعريرة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم بالصدر.
  • التعب.
  • الدوار.
  • القيء والغثيان.
  • البول الداكن على غير العادة.

من قبل د. تسنيم أبو الخير - الثلاثاء ، 31 أغسطس 2021