أسباب النحافة: تعرف عليها

هل تعاني من النحافة دون سبب معروف لديك؟ إذًا تابع المقال، فهو سيخبرك عن كافة أسباب النحافة الناتجة من نمط حياتك أو من أمراض مصاب بها.

أسباب النحافة: تعرف عليها

قد يكون نزول الوزن وخسارته بسرعة نتيجة طبيعية للحرمان والصوم واتباع الحميات القاسية لبعض الأشخاص وهنا السبب واضح ومنطقي، لكن ما هي أسباب النحافة المفرطة التي تظهر دون أي حمية؟ هذا ما سنتعرف عليه في ما يأتي: 

أسباب النحافة الناتجة من نمط الحياة

النحافة أو فقدان الوزن حالة يمكن أن تنجم عن انخفاض في كمية السوائل في الجسم، أو انخفاض في كتلة العضلات أو الدهون، وهذه الحالات يمكن أن تنتج من أسباب مرضية أو من أسباب ناتجة من نمط الحياة.

في ما يأتي أبرز أسباب النحافة الناتجة من نمط الحياة: 

  • الضغوطات والإجهادات 

مشكلات الحياة وهمومها قد تكون أحد أسباب النحافة، مثل:

  1. الانفصال العاطفي.
  2. الطلاق.
  3. وفاة شخص قريب.
  4. ضغوطات الامتحانات.
  5. مشكلات العمل.

جميع هذه الأسباب قد تقود إلى الإصابة بالضغوطات النفسية والاكتئاب المرتبط بفقدان الشهية.

من الطبيعي أن تفقد بضعة كيلوغرامات تبعًا لهكذا ظروف، لكن سرعان ما يستعيد الشخص رغبته في تناول الطعام ويكتسب الوزن فور الإحساس بالسعادة وانتهاء فترة الأزمة والمشكلات.

  • ممارسة التمارين الرياضية بكثرة

التمارين الرياضية تحرق الكثير من الدهون، وعند ممارستها بوتيرة كبيرة تصبح نتائجها عكسية وتصبح أحد أسباب النحافة المفرطة، لذا يجب التوازن في ممارسة التمارين الرياضية، ويفضل أن تكون تحت إشراف مدرب للحد من هذه المشكلة.

  • تناول أطعمة ذات قيمة غذائية متدنية

من أسباب النحافة هو اختيار أصناف من الأطعمة تفتقر إلى العناصر الغذائية الهامة، فيجب أن تكون الوجبات متوازنة وتحتوي على كافة العناصر الغذائية الهامة للجسم، مثل:

  1. الفواكه.
  2. الخضروات.
  3. الحبوب الكاملة.
  4. البذور.
  5. اللحوم والدواجن.
  6. الأسماك.

ما هي أسرار النحافة؟

أسباب النحافة الصحية

تمثلت أسباب النحافة الصحية في ما يأتي:

  • تناول بعض الأدوية

يوجد العديد من الأدوية التي تؤدي إلى النحافة، وغالبًا تظهر هذه النتيجة من قدرة الأدوية على خفض السوائل في الجسم.

قد يكون الحل في هذه الحالة الذهاب للطبيب المعالج لعله أن يوجد بديل للدواء موصوف تكون أعراضه الجانبية قليلة وترضي رغبة المريض.

  • اضطرابات في الأكل

فقدان الوزن الكبير والمستمر يمكن أن يكون نتيجة لاضطراب في الأكل، والتي تنتج من الاتي:

  1. فقدان الشهية العصبي (Anorexia Nervosa).
  2. اضطراب النهام العصابي (Bulimia Nervosa).
  • الإصابة بأحد الأمراض

أحد أسباب النحافة الإصابة بخلل ما في وظيفة الجسم أو الإصابة بمرض معين أدى الى نقصان الوزن السريع، ويشمل ذلك:

  1. فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism)، أو الإفراط في علاج الغدة الدرقية.
  2. الإصابة بالسرطان.
  3. الإصابة بأمراض القلب وأمراض الكلى وأمراض الكبد. 
  4. اضطرابات في الغدد وإفراز الهرمونات كما يحدث في مرض أديسون أو مرض السكري، وتحديدًا في الحالات غير المشخصة والتي لا تلقى عناية خاصة.
  5. التهابات مزمنة، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، أو الذئبة (Lupus).
  6. بعض أمراض القناة الهضمية، مثل:
    • قرحة المعدة.
    • داء الأمعاء الالتهابي (Inflammatory Bowel Diseases - IBD).
    • الاضطرابات الهضمية المختلفة التي تشمل حساسية القمح وعدم تحمل اللاكتوز.
  7. الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  8. عدوى بكتيرية، أو فيروسية، أو طفيلية، مثل: التهابات المعدة، والأمعاء، والسل (Tuberculosis).
  • الإدمان على الكحول

من أبرز أسباب النحافة لدى بعض الأشخاص هو الإدمان على الكحول، وتعاطي المخدرات.

متى تصبح النحافة مشكلة طبية وتستدعي العناية الخاصة؟

ظهور الأعراض الاتية تستوجب زيارة الطبيب:

  • التذبذب المستمر في نقصان الوزن.
  • فقدان غير مقصود للوزن وبما يزيد عن 5% من وزن وخلال مدة زمنية تتراوح ما بين 6 إلى 12 شهر.
  • المعاناة من أعراض أخرى بجانب فقدان الوزن، مثل:
    • التعب.
    • فقدان الشهية.
    • شحوب لون البشرة.
    • تغير في معدل وطبيعة التبول والإخراج.
من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 15 أبريل 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 7 أبريل 2021