عادات وأسباب تؤدي إلى حكة الرأس: كيفية علاجها

يعاني بعض الأشخاص من حكّة الرأس التي تنتج عن مجموعة من الأسباب مثل الإصابة بالأمراض والفطريات وغيرها، ولذلك يجب الوقاية من المشكلات التي تسبب الحكّة.

عادات وأسباب تؤدي إلى حكة الرأس: كيفية علاجها

عندما تكون حكة الرأس قليلة وبسيطة، فلا داعي للقلق، ولكن إذا استمرت بصورة ملحوظة ومتكررة، فيجب معرفة السبب وراء هذه الحكة، والبدء في علاج المشكلة.

تعرف على الأسباب الأكثر شيوعاً لحكة الرأس وطرق التخلص منها.

1-قمل الشعر

هي عبارة عن حشرات صغيرة تعلق في الرأس، وتنتشر بصورة كبيرة، ويمكن أن تنتقل من شخص لاخر بسهولة.

وعادةً ما يظهر هذا القمل في مرحلة المدرسة لدى الأطفال، وخاصةً في موسم الربيع والصيف.

وتكون بداية ظهور القمل على هيئة بيض باللون الأبيض، يشبه قشر الشعر، وهذا البيض يخرج منه أعداد كبيرة من هذه الحشرات الصغيرة.

للوقاية من مشكلة قمل الشعر، ينصح بالحفاظ على نظافته جيداً، ويفضل ربط شعر الأطفال حتى لا يسهل إنتقال الحشرات من طفل لاخر.

وتتوفر بعض المنتجات الوقائية من حشرات الشعر في الصيدليات، والتي ينصح بشرائها وتطبيقها مع بداية موسم الربيع والصيف.

وفي حالة الإصابة بقمل الشعر، يجب شراء الشامبو والمستحضر الذي يساعد في القضاء عليها، وفي حالة كان المصاب فتى، فينصح بقص شعره.

2-قشرة الشعر

من مسببات الشعور بالحكة في الشعر، فعندما يتحول الأمر إلى التهاب الجلد الدهني، فهو الشكل الحاد من قشرة الرأس.

ويمكن علاج قشرة الشعر من خلال شامبو ومستحضرات مخصصة للقضاء عليه، كما ينصح باستخدام منتجات تحتوي على مضادات الفطريات.

وإذا استمرت قشرة الشعر بعد استخدام هذه المنتجات، يجب اللجوء إلى طبيب الجلدية ليصف أدوية أكثر فعالية.

3-رد الفعل التحسسي

إن استخدام منتجات تحتوي على مركبات كيميائية ضارة على الشعر سوف تؤدي حتماً إلى الشعور بالحكة.

وينطبق هذا على المنتجات المثبتة للشعر، وكذلك مستحضرات تلوين الشعر وصبغه، فكل هذه المنتجات غير صحية وتسبب مشكلات عديدة بفروة الرأس والشعر.

يجب تحري الدقة في المنتجات التي يتم تطبيقها على الشعر حتى لا تسبب الحكة.

4-عدم العناية بنظافة الشعر

لابد من غسل الشعر بشكل دوري والحفاظ على نظافته وعدم تعريضه لأي تلوث سواء من خلال الوسائد غير النظيفة أو الأتربة.

ولذلك يجب أن تكون الأدوات المستخدمة للشعر نظيفة ومطهر، سواء الفرشاة أو المنشفة وغيرها.

ولا ينصح بمشاركة الأدوات الشخصية الخاصة بالشعر والرأس لأنها يمكن أن تتسبب في انتقال الجراثيم والفطريات.

وإذا تعرضت الرأس للتعرق، فلابد من غسلها على الفور لتقليل حدوث التهيج والحكة.

5-الإصابة ببعض الأمراض

تؤدي الأمراض الجلدية الإلتهابية إلى الشعور بحكة في الرأس، وأبرزها الصدفية والإكزيما، فهما من الأمراض التي تظهر في مختلف أنحاء الجسم، ويمكن أن تحدث في فروة الرأس أيضاً.

تتشابه الصدفية مع قشرة الرأس، ولكنها تكون أكثر سمكاً وتميل للإحمرار، وغالباً ما تصيب الكبار، أما الإكزيما المعروفة بالتهاب الجلد التأتبي فتزداد فرص الإصابة بها لدى الأطفال.

وتتوفر علاجات تساعد في القضاء على أمراض الجلد التي تصيب فروة الرأس.

6-التعرض لأشعة الشمس الضارة

من المحتمل أن تحدث حكة الرأس بسبب التعرض لأشعة الشمس الضارة بشكل مباشر ولفترة طويلة، مما يؤدي لحدوث حروق في الجلد.

ولتجنب هذه المشكلة، ينصح بارتداء قبعة على الرأس، وعدم البقاء لفترات طويلة أسفل أشعة الشمس الحارقة.

وعند العودة للمنزل، يجب أخذ حمام بارد للوقاية من هذه الحروق.

7-جفاف الرأس

يزداد جفاف الجلد في موسم الشتاء، ويصل إلى مختلف أنحاء الجسم ومنها الرأس، حيث تقل نسبة الزيوت الطبيعية بها في هذا الموسم البارد.

والوقاية من هذه المشكلة تكون من خلال ترطيب الجلد، وكذلك شرب كميات كبيرة من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم.

8-حبوب الرأس

تحدث حبوب الرأس نتيجة لبعض الأسباب، مثل عدم نظافة الشعر أو الإصابة ببعض الأمراض الجلدية، مما يؤدي للشعور بالحكة.

ويمكن أن تتسبب حكة هذه الحبوب في جروح بها، مما يزيد من خطورة المشكلة، ولذلك ينصح باستخدام مستحضر موضعي لعلاج هذه الحبوب وتقليل الشعور بالحكة.

9-شد الشعر بقوة

عندما تستخدم المرأة رابطة شديدة القوة للشعر، فإن فروة الرأس تتأثر، ويمكن أن تصاب بالتهابات تصاحبها حكة.

ولذلك يجب عدم ربط الشعر بقوة لتفادي هذه المشكلة.

10-عدم تهوية الشعر

وينطبق هذا على المرأة المحجبة التي تغطي شعرها لفترات طويلة دون أن تعطيه فرصة للتهوية، فتتعرق الرأس ولا يتنفس الجلد، مما يسبب مشكلات جلدية عديدة تصاحبها حكة.

ولذلك يجب تهوية الشعر وتركه حراً عند العودة إلى المنزل.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 4 أبريل 2019