عدم نمو الشعر: ما هي الأسباب؟

يلاحظ بعض الأشخاص عدم نمو الشعر في جسمهم أو وجوده بنسبة بسيطة ويرجع هذا إلى العديد من العوامل، إليك أهم الأسباب لذلك.

عدم نمو الشعر: ما هي الأسباب؟

من الطبيعي أن يكون شعر الجسم كثيفًا عند الرجال وخفيفًا عند النساء، ولكن في بعض الأحيان يكون شعر الجسم قليلًا أو منعدم.

تعرف على أسباب عدم نمو الشعر بالجسم في الآتي:

أسباب عدم نمو الشعر بالجسم

تشمل أبرز أسباب عدم نمو الشعر بالجسم ما يأتي:

1. اضطرابات في الهرمونات

عندما تكون نسبة الإستروجين (Estrogen) في الجسم منخفضة سواء لدى الرجال أو النساء، فينخفض معدل نمو الشعر بالجسم وهذا ما يفسر تساقط شعر المرأة الحامل، ثم يعود للنمو مرّة أخرى بعد الولادة.

كما يمكن أن تكون هناك بعض الاضطرابات الهرمونية لدى الرجل والتي تسبب قلة نمو الشعر وخاصةً هرمون التستوستيرون الذكوري؛ ولذلك يجب القيام بفحص مستويات الهرمونات بالجسم في حالة ملاحظة عدم وجود شعر للتأكد من سبب هذه المشكلة.

2. الحصول على علاج كيميائي

يستهدف العلاج الكيميائي الخلايا السرطانية بالجسم، ولكن يمكن أن يؤثر أيضًا على الخلايا سريعة الانقسام بالتالي يحدث سقوط الشعر في الجسم بما في ذلك شعر الرأس، والحواجب، والرموش، وشعر الجسم.

وعادةً ما يبدأ الشعر في النمو من جديد بعد أسابيع من انتهاء العلاج الكيميائي.

3. أسباب وراثية

يمكن أن تكون ندرة شعر الجسم أمر وراثي عن الآباء وهو أمر غير مرضي ولا يستدعي القلق، ولكن يُنصح بزيارة الطبيب إذا كان الشعر منعدمًا في الجسم.

وإذا كان السبب وراثيًا فيلاحظ وجود الشعر في مناطق معينة بالجسم وعدم نموه في مناطق أخرى تمامًا مثلما تظهر لدى الأب أو الجد.

4. الإصابة ببعض الأمراض

نتيجة الإصابة بمجموعة من الأمراض يكون الشعر خفيف في الجسم، مثل ضعف الدورة الدموية، ومرض السكري، وبعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما أو الصدفية.

كما أن اضطرابات الغدة النخامية والغدة الدرقية تُسبب خلل في الهرمونات ويمكن أن تؤدي إلى عدم نمو الشعر، وهناك أمراض أخرى تؤثر على ظهور الشعر مثل الالتهابات الفطرية، وعدوى بصيلات الشعر، والتهاب الأجربة الشديدة.

5. تقدم العمر

من الطبيعي أن يصبح الشعر خفيفًا في الجسم مع تقدم العمر سواء لدى الرجال أو النساء، ولا يشكل هذا خطورة في حالة كان نمو الشعر طبيعيًا في المراحل السابقة من العمر.

وعادةً ما ينخفض نمو شعر الجسم لدى النساء بشكل تدريجي في مرحلة سن اليأس وانقطاع الطمث، والتي تبدأ مع عمر 45 سنة.

6. سوء التغذية

بعض الفيتامينات والمعادن مسؤولة عن صحة الجسم والحفاظ على توازن الهرمونات؛ وبالتالي فإن سوء التغذية وعدم تناول الطعام الصحي يسبب مشاكل في نمو شعر الجسم.

يحتاج الجسم إلى الحديد، والزنك، وفيتامين د فهي عناصر هامة لنمو الشعر، ولذلك يجب الاهتمام بتناول الأطعمة التي تمد الجسم بهذه العناصر.

ولذلك فمع اتباع حميات غذائية قاسية لخفض الوزن، يبدأ الشعر في السقوط.

7. تناول بعض الأدوية

تتسبب بعض الأدوية في سقوط الشعر وضعف نموه مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وأدوية مرض باركنسون، والتهاب المفاصل، ومضادات التخثر.

ولأن كثير من هذه الأمراض تستدعي تناول الأدوية الخاصة بها بصورة دائمة، فسوف يكون الشعر خفيفًا ويتساقط لحين التوقف عن أخذها.

8. التوتر والإجهاد النفسي

هناك علاقة وطيدة بين التوتر وسقوط الشعر، ونقصد هنا التوتر الدائم وليس المؤقت فمع زيادة الضغوط في الحياة وحدوث اضطرابات في النوم ومشاكل نفسية عديدة يمكن أن يتساقط الشعر ويصبح خفيفًا.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس 24 كانون الثاني 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 17 آب 2021