أسباب مرض السرطان

هناك العديد من أسباب مرض السرطان التي قد لا تكون على دراية بها، لمعرفة أهم هذه الأسباب تابع قراءة المقال.

أسباب مرض السرطان

إليك أبرز أسباب مرض السرطان في السطور السطور الآتية:

أسباب مرض السرطان

يحدث مرض السرطان بسبب طفرات جينية وهي تغيرات تحدث في الحمض النووي في خلايا الجسم، وتقسم هذه الطفرات إلى نوعين كالآتي:

1. طفرات جينية يولد الشخص بها

هي طفرات جينية مسببة للسرطان يرثها الشخص عن والديه، حيث أن وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض السرطان يزيد من فرصة الإصابة ولكنه لا يعد سببًا حتميًا للإصابة.

2. طفرات جينية تحدث بعد الولادة

معظم أنواع السرطان يكون سببها طفرة جينية تحدث بعد الولادة أي غير موروثة، من أهمها : 

  • التعرض لمواد كيميائية أو مواد سامة

مثل: البنزين، والنيكل، ودخان السجائر أو ما يعرف بالتبغ حيث يحتوي الدخان على مواد كيميائية مسرطنة ويعد الدخان من أهم أسباب السرطان وتحديدًا سرطان الرئة

  • التعرض للإشعاعات

مثل: الأشعة فوق البنفسجية، والأشعة السينية وغيرها من الأشعة الضارة حيث أنها تسبب سرطان الجلد.

وأكثر أشكال التعرض للإشعاع شيوعًا هي الأشعة الصادرة من الشمس وغاز الرادون الموجود في التربة أو التعرض للأشعة من خلال التصوير الطبي.

  • الإصابة بالالتهابات البكتيرية والفيروسية المزمنة

قد تؤدي الالتهابات للإصابة بالسرطان حيث أن الإصابة بالتهاب الكبد ب أو ج يمكن أن يرفع فرصة الإصابة بسرطان الكبد.

  • تناول الأدوية الهرمونية

مثل: أدوية منع الحمل أو أدوية تنظيم الدورة الشهرية لدى السيدات قد تسبب الإصابة بسرطان الثدي.

العوامل التي تزيد من خطورة واحتمالية الإصابة بالسرطان

يمكن لعاداتك اليومية أو بيئتك المحيطة أن تزيد من احتمالية إصابتك بالسرطان، وهذه أبرز عوامل الخطر:

  • التدخين أو التدخين السلبي وهو استنشاق الدخان المنبعث من سيجارة مشتعلة لشخص مدخن.  
  • شرب الكحول يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون وغيره من أنواع السرطان.
  • العمر، إذ أن الأشخاص فوق 65 سنة لديهم احتمالية أعلى للإصابة بالسرطان وذلك بسبب التعرض بشكل أكبر لمسببات السرطان على مر السنين، ولكن مع ذلك فإن هناك بعض أنواع السرطان تكون أكثر شيوعًا عند الأطفال، مثل: سرطان العظام وبعض أنواع اللوكيميا
  • التاريخ الوراثي. 
  • ممارسة الجنس غير الآمن قد يؤدي لزيادة خطورة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري وفيروس نقص المناعة و هذا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. 
  • السمنة أو الوزن الزائد. 
  • جنس الشخص، فالنساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي بينما الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات.
  • النظام الغذائي غير الصحي، يجب الحد من تناول اللحوم المصنعة والمشروبات المحلاة واتباع نظام غذائي صحي يركز على الخضراوات والفواكه. 
  • ضعف المناعة مثل مرضى الإيدز
  • قلة الحركة والنشاط.
  • مكان العمل، حيث أن العمل في مختبرات الأشعة الطبية أو في أماكن تصنيع المواد الكيميائية والتعرض لها قد يزيد خطر الاصابة بالسرطان. 

كيف يتم علاج مرض السرطان؟ 

يجب مراجعة الطبيب المختص واتباع تعليماته والالتزام بطريقة العلاج التي يحددها، حيث يتم تحديد طريقة علاج السرطان بناءً على نوعه وموقعه ومدى انتشاره بالجسم والمرحلة التي وصل لها، وعلاجه يكون كالآتي:

  1. الاستئصال الجراحي.
  2. العلاج الإشعاعي (Radiotherapy).
  3. العلاج الكيميائي (Chemotherapy).

ويجدر التنويه أن بعض أنواع السرطان قد تعود مرة أخرى بعد العلاج، لذلك من المهم معرفة أسباب مرض السرطان لتجنبها، وإجراء فحوصات مبكرة في حال شعرت بأنك مصاب، فإن اكتشاف المرض في مراحل مبكرة يساعد في العلاج والحد من انتشار المرض والسيطرة عليه.

من قبل د. ميرنا صباح - السبت 8 حزيران 2013
آخر تعديل - الأربعاء 23 شباط 2022