فوائد الدوم: تعرف عليها

وجد العلم الحديث بأن محتويات الدوم قد تعزز بالفعل من دوره في الطب والصحة، تعرفوا معنا في المقال على أشهر فوائد الدوم وعناصره الغذائية.

فوائد الدوم: تعرف عليها

ثمرة الدوم (Doum palm) أو ما تُعرف علميًا باسم (Hyphaene Thebaica) هي أحد أصناف ثمار النخيل المنتشرة في السودان والسعودية بكثرة، وهي مشهورة منذ القدم وقد عرفها الفراعنة واستخدموها في العديد من المجالات الغذائية والعلاجية.

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد الدوم إضافةً لمعلومات هامة عنه:

فوائد الدوم

بفضل القيم الغذائية ومضادات الأكسدة القوية التي يحويها الدوم، وُجد العديد من فوائد الدوم العلاجية ودوره في مقاومة العديد من الأمراض، وفي ما يأتي سيُذكر بالتفصيل فوائد الدوم:

1. المساهمة في الحد من خطر الإصابة بالسرطان

إن محتوى الدوم من البوليفينول ومضادات الأكسدة القوية جعل له دور فعال في محاربة نمو الأورام والخلايا السرطانية وتكاثرها، وخاصةً سرطان البروستاتا، لذا من المتوقع بأن يدخل الدوم في صناعة العلاجات الدوائية لبعض أنواع السرطانات وخاصةً سرطان البروستاتا.

2. مقاومة الأمراض المزمنة

وُجد أن للدوم خواص قد تجعله مُساهم في الحد من الإصابة أو المساهمة في علاج الأمراض الآتية:

كما أنه قد يُساهم في خفض مستويات الكولسترول في الدم، وبالتالي تعزيز صحة القلب والشرايين، والوقاية من الجلطات القلبية والسكتات الدماغية وخفض خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، لكن ما زالت هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث التي تؤكد هذه الفوائد للدوم.

3. المساهمة في علاج الاضطرابات الجنسية

من فوائد الدوم المهمة دوره في علاج الاضطرابات الجنسية والعديد من المشاكل المتعلقة بها لدى الرجال بشكل خاص، إذ وُجد بأن له دور في زيادة القدرة الجنسية من خلال الآتي:

  • زيادة عدد الحيوانات المنوية.
  • زيادة مستويات الهرمون الذكري التستوستيرون.

4. تعزيز الذاكرة ومقاومة الزهايمر

وُجد أن للدوم فعالية في الحفاظ على سلامة الأعصاب وصحتها ومقاومة الزهايمر وعلاج الأرق.

5. فوائد الدوم الصحية الأخرى

فوائد الدوم الصحية الأخرى المحتملة أنه قد يُساهم في كل مما يأتي:

  • علاج البيلة الدموية (Hematuria).
  • علاج البلهارسيا.
  • إيقاف النزيف.
  • تعزيز سلامة العظام والأسنان، وذلك بسبب محتواه من الكالسيوم. 

فوائد الدوم الجمالية

يحتوي الدوم على مجموعة فيتامينات ب المهمة، مثل: الثيامين، والرايبوفلافين، والنياسين، وجميعها عناصر قد تُفيد الشعر بكل مما يأتي:

  • إنبات الشعر وزيادة قوته.
  • زيادة لمعان الشعر.
  • علاج بعض أمراض فروة الرأس.

يُنصح العديد من مختصي العلاج بالأعشاب باستخدام منقوع الدوم يوميًا لتحقيق هذه الفوائد.

العناصر الغذائية في الدم

فوائد الدوم السابقة نتجت من غنى الدوم بالعديد من العناصر والفيتامينات المهمة للجسم مثل:

  • فيتامين أ.
  • مجموعة فيتامينات ب، مثل: فيتامين ب1، وفيتامين ب2، والنياسين.
  • مضادات الأكسدة المعروفة باسم مركبات الفلافونويد (البوليفينول).
  • البروتينات.
  • الصوديوم.


أضرار الدوم

بالرغم من فوائد الدوم إلا أنه استهلاكه بكميات كبيرة ومن قبل بعض الأشخاص قد يؤدي إلى الأضرار الآتية:

1. رد فعل تحسسي

قد يكون للدوم رد فعل تحسسي يتمثل في إحداث بعض الأعراض لمن يتناوله، ومن أبرز هذه الأعراض الآتي:

  • الاحمرار.
  • الطفح الجلدي.
  • الحكة.
  • ضيق التنفس.

2. اضطرابات الجهاز الهضمي

من أحد أضرار الدوم أنه قد يُسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال أو الإمساك، أو التقلصات المعوية، وهذا يحدث في حال تناول الكثير منه.

3. أمراض للحامل

قد يُسبب الدوم أمراض للحامل بما في ذلك التورمات والانتفاخات.

من قبل شروق المالكي - السبت 5 تشرين الثاني 2016
آخر تعديل - الخميس 21 تشرين الأول 2021