أصوات البطن: ما هي الأسباب والعلاجات؟

قد تسمع صوت صادر من معدتك بعد أو قبل تناول الطعام، فهل يعتبر هذا الصوت طبيعيا؟ أم هناك أسباب مرضية تؤدي إلى حدوثه.

أصوات البطن: ما هي الأسباب والعلاجات؟

قد تلاحظ أن هناك العديد من الأصوات تصدر من أمعائك، وخاصة أثناء عملية الهضم، فما هي أسبابها وطرق علاجها؟

غالبًا ما تكون الأصوات التي تنتج في الأمعاء طبيعية، ولا تشير لوجود أي خلل في الجسم، ولكن إذا تكررت قد تدل على إصابتك باضطرابات في الجهاز الهضمي.

أعراض أصوات البطن

الأصوات التي تنتج من البطن هي أصوات مصدرها الأمعاء، وهناك عدة أعراض مرتبطة بها منها:

  • ظهور صوت حاد من البطن
  • الغازات الزائدة
  • حمه
  • غثيان وقيء
  • الإسهال المتكرر
  • الإمساك
  • ظهور براز في الدم
  • حرقة، لا تستجيب للعلاجات
  • فقدان الوزن المفاجئ
  • الشعور بالامتلاء.

اتصل بطبيبك إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض أو الام في البطن، يمكن أن تساعدك الرعاية الطبية السريعة على تجنب حدوث مضاعفات خطيرة محتملة.

أسباب أصوات البطن

من المرجح أن تكون الأصوات في المعدة مرتبطة بحركة الطعام والسوائل والعصارة الهضمية والهواء في الأمعاء، وهناك عدة أسباب تؤدي إلى ظهورها ومنها:

  1. عند تناول الطعام، تنكمش جدران الأمعاء لتضغط على الطعام حتى يتم هضمها، هذه العملية تسمى التمعج وهي المسؤولة بشكل عام عن أصوات البطن بعد تناول الطعام.
  2. يمكن أن يسبب الجوع أصواتًا في البطن، حيث تقوم المواد في الدماغ بتفعيل الرغبة في تناول الطعام، ثم ترسل إشارات إلى الأمعاء والمعدة، وتتقلص عضلات الجهاز الهضمي وتسبب الصوت.
  3. غالباً ما تشير أصوات الأمعاء إلى أن نشاطها قد تباطأ بسبب وجود الإسهال.

وهناك العديد من الأسباب الأخرى لأصوات الأمعاء المفرطة هي:

  • نزيف القرحة
  • حساسية الطعام
  • العدوى التي تؤدي إلى الالتهاب أو إسهال
  • استخدام ملين
  • نزيف في الجهاز الهضمي
  • مرض التهاب الأمعاء، وخاصة مرض كرون.

قد تسبب أصوات الأمعاء إلى ظهور بعض المضاعفات مثل:

  • صدمة
  • عدوى داخل الجهاز الهضمي
  • فتق في عضلات جدار البطن
  • تجلط الدم أو انخفاض تدفق الدم إلى الأمعاء
  • مستويات غير طبيعية من البوتاسيوم والكالسيوم في الدم
  • ورم
  • انسداد الأمعاء
  • تباطؤ مؤقت في حركة الأمعاء.

علاج اصوات البطن

يعتمد العلاج على السبب الذي أدى إلى ظهور الصوت في الأمعاء، ولكن غالبا لا يحتاج العلاج إلا بعض الممارسات البسيطة التي يمكن اتباعها، وتشمل:

  1. الحد من تناول المشروبات الغازية ومنتجات الحبوب الكاملة وبعض الخضروات مثل الملفوف والبروكلي والفاصولياء.
  2. تجنب منتجات الألبان إذا كان لديك عدم تحمل اللاكتوز.
  3. إن ابتلاع الهواء عن طريق تناول الطعام بسرعة كبيرة، أو قشة الشرب، أو مضغ العلكة، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة الهواء في الجهاز الهضمي.

إذا كانت لديك أعراض مثل النزيف أو تلف الأمعاء أو الانسداد الحاد، فإنه يفضل طلب العناية الطبية على الفور، والذهاب للمستشفى.

وهناك، قد يتم وضع الأنبوب من خلال فمك أو أنفك وإلى المعدة أو الأمعاء لافراغها، لن تتمكن عادةً من تناول أو شرب بفترة قصيرة حتى تعود حالتك طبيعية.

قد يحتاج أشخاص اخرون لعملية جراحية، فإذا كان لديهم عدوى أو إصابة خطيرة في الأمعاء، فغالبًا ما يخضعون لجراحة.

الأدوية متوفرة لبعض الأمراض المعدية المعوية مثل داء كرون أو التهاب القولون التقرحي.

في حالات نادرة، يمكن أن تكون بعض المضاعفات مهددة للحياة إذا تركت دون علاج، مثل الانسداد المعوي الذي يؤدي إلى موت الأنسجة بالتالي قطع إمدادات الدم عن جزء من الأمعاء.

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 23 يناير 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 7 مايو 2019