التهاب القولون التقرحي

ulcerative colitis
محتويات الصفحة

التهاب المستقيم (Proctitis) هو التهاب يصيب الغشاء المخاطي للمستقيم (الجزء من الأمعاء الغليظة بين القولون الحوضي وقناة الشرج - Rectum). وقد يكون هذا الالتهاب حادا ومصحوبا بإسهال شديد، ارتفاع في درجة حرارة الجسم، دم في البراز، وحتى البواسير (Hemorrhoids). ويتعلق ظهور هذه الأعراض بمدى حدّة الالتهاب وسببه. فقد يكون التهاب المستقيم مزمنا، متكررا، وفي حالات الالتهاب العيني غير المرتبط بالتلوث، من الممكن أن يتكون في أعقاب الخضوع للمعالجة الإشعاعية (Radiotherapy)، أو بعد الخضوع لعملية جراحية، أو كظاهرة ثانوية لتعاطي بعض الأدوية، أو نتيجة نقص في إيصال الدم (إقفار / نقص التروية - Ischemia). عندما يشكو المريض من إسهال دموي يستمر لمدة تزيد عن أسبوع، فعندئذ يتم استيضاح الأمر بواسطة إجراء فحوصات دم، فحص البراز والتنظير السينيّ (Sigmoidoscopy).

هنالك عدة عوامل يمكنها أن تسبب الإصابة بالتهاب المستقيم، أكثرها انتشارا وشيوعا هو التلوث من جراء جراثيم (بكتيريا)، التلوث من جراء الفطريات، أو التلوث من الفيروسات. وأكثر الجراثيم المسببة لهذا الالتهاب انتشارا هي: سلمونيلَة (Salmonella)، الشيغيلة (Shigella)، العطيفة الصائمية (Campilobacter jejuni) و اشريكية قولونية (Esherichia coli). هذه الأمراض تشفى من تلقاء نفسها خلال نحو أسبوع، بينما يتم استخدام العلاج بالمضادات الحيوية فقط في بعض الحالات الحادة بشكل خاص. بقية أنواع التلوث، تعتبر أقل انتشارا. كما أن هنالك عددا من الملوثات التي تسبب التهاب المستقيم لدى المرضى الذين يعانون من كبت في الجهاز المناعي، مثل مرضى الإيدز (AIDS).

يسبب التلوث التهاب القولون والمستقيم (Coloproctitis)، وهو التهاب يمكن ملاحظته في حالات الإصابة بالتهاب الرتج (Diverticulitis). يشكو المريض من ارتفاع في درجة حرارة الجسم وآلام في الجهة اليسرى السفلى من البطن. ومن الممكن أن يتطور الأمر في بعض الحالات إلى حد ظهور خُراج (Abscess) في محيط الأمعاء الغليظة. يعتمد العلاج بالأساس على المضادات الحيوية والمتابعة الطبية. وفي بعض الحالات، يتم إجراء عملية جراحية بعد حدوث نوبة حادة من الالتهاب. وكما قلنا، من الممكن أن يحدث التهاب المستقيم نتيجة للتعرض للإشعاع، لتناول الأدوية (مثل الأدوية المضادة للالتهابات) أو في حالات النقص في توصيل الدم، المرتبطة بأمراض القلب، أو بتخثر الدم الزائد عن الحد أو تناول حبوب منع الحمل عن طريق الفم.

وقد يحدث التهاب المستقيم فيكون مصاحبا لالتهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis)، وتتميز اعراض التهاب القولون التقرحي بوجود التهاب دائم يبدأ من الفتحة الشرجية. عند الإصابة بداء "كرون" (Crohn's disease) لا يكون هنالك التهاب في المستقيم، بل عدد من القروح، حيث يتم تشخيص الإصابة بواسطة تنظير القولون (Colonoscopy) وبواسطة الخزعة (Biopsy). هذه حالات مزمنة. أما إذا كان في المستقيم تقرح واحد فقط، مجهول السبب، فمن الممكن أن يكون الأمر التهابا تقرحيا في الأمعاء الغليظة، وعندها يجب أخذ خزعة للتأكد من التشخيص. وهنا، يتركز العلاج في التخفيف من حدة الإمساك. 

تابع ما الذي يحدث أثناء فحص تنظير القولون