أضرار النوم الكثير: قائمة بأهمها

يحتاج الجسم لأخذ قسط كافي من النوم والراحة يوميًا، ولكن الإفراط في النوم قد يكون له آثار عكسية على الصحة. فما هي أضرار النوم الكثير؟

أضرار النوم الكثير: قائمة بأهمها

فلنتعرف على أضرار النوم الكثير وأسبابه في ما يأتي:

أضرار النوم الكثير

قد يتسبب فرط النوم برفع فرص الإصابة بمجموعة من المضاعفات والمشكلات الصحية، مثل:

1. أمراض القلب والشرايين

من الممكن أن تؤثر كثرة النوم سلبًا على صحة جهاز الدوران، كما تبين أن حصول النساء على عدد ساعات نوم يتراوح بين 9-11 ساعة ليلًا قد يرفع من فرص الإصابة بمرض القلب التاجي (Coronary heart disease).

كما تبين أن كثرة النوم أو قلة النوم قد ترفع من فرص التعرض للنوبات القلبية، ولكن لا يزال الرابط بين كثرة النوم وأمراض القلب والشرايين غير واضح تمامًا.

2. اضطرابات نفسية مختلفة

من أضرار النوم الكثير أنه قد يسبب الإصابة بمجموعة من الاضطرابات النفسية المختلفة، إليك قائمة بأهمها:

  • الاكتئاب

لكن يجب التنويه إلى أن الرابط بين الاكتئاب وكثرة النوم لا زال موضع جدل، فبينما يعتقد بعض الخبراء أن كثرة النوم قد تسبب الاكتئاب، يعتقد البعض الاخر أن كثرة النوم هي ما يسبب الاكتئاب لا العكس.

  • القلق

إذ قد يتسبب النوم الكثير أو قلة النوم قلق متزايد لدى بعض الأشخاص، الأمر الذي قد يؤثر سلبًا على جوانب مختلفة من حياتهم، كما تبين أن الإصابة بالأرق المزمن قد يرفع من فرص الإصابة بالقلق.

  • مشكلات في الاستيعاب والتركيز

إذ قد يتسبب النوم الكثير بتسريع وتيرة شيخوخة الدماغ وخفض القدرة على أداء بعض المهام بالكفاءة المعتادة، حتى المهام البسيطة منها.

  • اضطرابات نفسية أخرى

قد تدفع الشخص لبعض الممارسات غير الصحية أو حتى الخطيرة، مثل: محاولة الانتحار، والتعاطي غير القانوني للمخدرات أو بعض أنواع الأدوية.

3. صداع والام في الظهر

من الممكن أن يؤدي النوم الكثير لتحفيز الشعور بالام مختلفة في الجسم أو زيادة حدة الالام الموجودة من الأصل لدى المريض، فعلى سبيل المثال قد يتسبب النوم الكثير بأمور مثل:

  • زيادة حدة ألم الصداع لدى الأشخاص المعرضين لنوبات الصداع، إذ قد تتسبب كثرة النوم بخلل في النواقل العصبية في الدماغ.
  • الشعور بالام عامة في الجسم والام متزايدة الحدة في الظهر لدى الأشخاص الذين يعانون من الام الظهر بشكل خاص.

4. أضرار أخرى 

لا تتوقف أضرار النوم الكثير عند ما ذكر انفًا فحسب، بل قد يكون لكثرة النوم العديد من الأضرار الأخرى التي لا زالت قيد البحث والدراسة، مثل:

  • السمنة، إذ أظهرت بعض الدراسات أن النوم لمدة تتراوح بين 9-10 ساعات يوميًا قد يرفع من فرص الإصابة بالسمنة.
  • السكري، إذ وجد أن النوم الكثير قد يرفع من فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الوفاة، إذ وجد أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من 9 ساعات ليلًا وبانتظام ترتفع فرص الوفاة لديهم مقارنة بالأشخاص الذين يحصلون على 7-8 ساعات نوم ليلًا، كما قد تزيد كثرة النوم من فرص الوفاة لدى الأشخاص المصابين ببعض الأمراض.

أسباب النوم الكثير

قد لا يكون الإفراط في النوم مجرد نوع من الكسل العابر، بل يوجد العديد من الأمور التي قد تسبب النوم الكثير، إليك قائمة بأهمها:

1. الإصابة باضطراب النوم القهري (Narcolepsy) 

اضطراب النوم القهري هو اضطراب عصبي ينشأ عندما يصاب الدماغ بخلل يمنعه من التحكم بدورة النوم واليقظة، الأمر الذي قد يؤدي لاستغراق المريض بالنوم دون سابق إنذار في أي وقت وفي أي مكان.

2. الإصابة بالاكتئاب 

يعد الاكتئاب أحد أكثر أسباب فرط النوم شيوعًا، إذ يشعر مريض الاكتئاب بتدني مستويات الطاقة لديه والتعب في غالبية الوقت، الأمر الذي قد يدفعه للنوم لفترات أطول من المعتاد.

3. الإصابة بانقطاع النفس النومي 

يتسبب هذا المرض بانقطاع نفس المريض لفترة قصيرة أثناء النوم، الأمر الذي قد يؤدي لاستيقاظه بشكل متكرر ليلًا وقطع دورة النوم المعتادة، مما قد يزيد من حاجة الجسم للنوم لساعات أطول خلال الليل والنهار.

4. الإصابة بحالة فرط النوم (Hypersomnia) 

هو مصطلح يطلق عادة على الحالة التي تتزايد فيها رغبة الشخص بالنوم لساعات أطول خلال النهار، وهي رغبة لا تتناقص ولا يتم إشباعها حتى عند أخذ قيلولة نهارية طويلة أو قصيرة المدة. 

وقد يسبب فرط النوم مجموعة من المضاعفات الصحية، مثل: القلق، ومشكلات الذاكرة.

5. أسباب أخرى

مثل تناول أدوية قد تسبب التعب والنعاس، وشرب الكحوليات.

ساعات النوم الموصى بها

هذا هو عدد ساعات النوم الموصى بها تبعًا للعمر:

  • الأطفال الرضع حتى عمر 3 أشهر: 14-17 ساعة نوم يوميًا.
  • الأطفال الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 4-11 شهرًا: 12-15 ساعة نوم يوميًا.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-2 عامًا: 11-14 ساعة نوم يوميًا.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-13 عامًا: 9-11 ساعة نوم يوميًا.
  • المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 14-17 عامًا: 8-10 ساعة يوميًا.
  • البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 18-64 عامًا: 7-9 ساعات يوميًا.
  • كبار السن الذين تجاوزوا عمر 65 عامًا: 7-8 ساعات يوميًا.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 26 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 9 فبراير 2021