أضرار تكيس المبايض

تكيس المبايض عبارة عن حالة صحية شائعة جدًا بين النساء، فهي قد تصيبهن مرة واحدة على الأقل خلال فترة حياتهن، لكن ما هي أضرار تكيس المبايض؟

أضرار تكيس المبايض

تكيس المبايض (Ovarian cysts) عبارة عن مشكلة صحية تصيب المبايض، ونتيجها تظهر أكياس مملوءة بالسائل داخل المبيض أو على سطحه.

بشكل عام لا تسبب الإصابة بتكيس المبايض أي أعراض جدية أو أضرار صحية خطيرة، ومعظم حالات الإصابة تزول من تلقاء نفسها بعد عدة أشهر.

تبدأ أضرار تكيس المبايض بالظهور في حال تفجرها تحديدًا، لذا من المهم ألا تصل المرأة إلى هذه المرحلة، وأن يتم الكشف عن الإصابة من خلال الفحوصات المنتظمة لها.

أضرار تكيس المبايض

في بعض الحالات من الممكن أن تترافق الإصابة بتكيس المبايض مع بعض المضاعفات أو الأضرار ونذكر منها ما يأتي:

1. تمزق تكيس المبيض (Ovarian cyst rupture) 

من الممكن أن يتمزق أو ينفجر التكيس الموجود في داخل المبيض أو على سطحه، في هذه الحالة من الممكن أن تظهر الأعراض الاتية:

  • ألم شديد في منطقة أسفل البطن أو الظهر.
  • شعور بعدم الراحة.
  • نزيف مهبلي.
  • انتفاخ في البطن.

كما من الضروري أن يتم طلب المساعدة الطبية الطارئة في حال ظهور هذه الأعراض:

  • غثيان وقيء شديدين.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • نزيف مهبلي غزير.
  • إغماء.

ومن الجدير بالذكر أنه كلما كان حجم الكيس الموجود أكبر، يكون خطر تمزقه أعلى.

2. التواء المبيض (Ovarian torsion) 

التواء المبيض هي حالة صحية قد تنتج بسبب وجود تكيس في المبيض كبير الحجم، مما ينتج عنه تحرك المبيض والتوائه.

في هذه الحالة قد تظهر الأعراض الاتية:

  • ألم شديد جدًا في منطقة الحوض.
  • غثيان وقيء.
  • انخفاض تدفق الدورة الدموية إلى المبيض المصاب أو توقفه بالكامل.

3. أضرار تكيس المبايض الأخرى

في حالات نادرة قد تترافق الإصابة مع بعض الأضرار الأخرى، ومن بينها حصول عدوى في الحوض وذلك خلال الخضوع لعملية من أجل إنقاذ المبيض الملتوي.

تكيس المبايض والحمل

بعض النساء قد تعتقد أنه من أضرار تكيس المبايض التأثير على الحمل والخصوبة، إلا أنه في الحقيقة لا يوجد علاقة بين الاثنتين.

على العكس من ذلك، فإن تكيس المبايض يعد أمرًا شائعًا بين النساء الحوامل.

في حال ظهور أكياس على المبايض خلال فترة الحمل، يقوم الطبيب بتقييم الحالة الصحية وحجم التكيس حتى يتمكن من أخذ قرار استئصاله أو تركه ليزول من تلقاء نفسه.

إلا أنه من المهم التفرقة بين تكيس المبايض ومتلازمة المبيض متعدد الكيسات (Polycystic ovarian syndrome)، فالثانية قد تؤثر على الحمل، سواء من خلال تأخيره أو تقليل فرص.

الوقاية من الإصابة بتكيس المبايض

بعد التعرف على أضرار تكيس المبايض المحتملة يجب التنويه أنه لا يوجد ما يمنع ظهور تكيس المبايض ويقي منها، ولكن الفحوصات الروتينية لأمراض النساء قد تكشف وجود تكيس المبايض في وقت مبكر وبالتالي المساعدة في علاجها وتجنب حدوث أضرار تكيس المبايض.

ومن هنا نذكر بأهمية الذهاب إلى الطبيب النسائية عند ظهور أي أعراض قد تشير إلى وجود مشكلة، مثل:

  • حدوث التغيرات في الدورة الشهرية.
  • ظهور ألم مستمر في منطقة الحوض.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الشعور بامتلاء البطن.
من قبل سيف الحموري - الأحد ، 3 مايو 2020
آخر تعديل - السبت ، 26 يونيو 2021