كثرة شرب الماء ليست مفيدة لهذه الأسباب

ربما سمعت الكثير عن أهمية شرب الماء يوميًا للجسم، ولكن ليس دائمًا فكثرة شرب الماء قد تؤدي إلى بعض المشاكل الصحية، تعرف عليها هنا.

كثرة شرب الماء ليست مفيدة لهذه الأسباب

يعتبر شرب الماء من أهم الأمور التي يوصي بها الكثير من الأطباء خصوصًا خلال فترة الصيف وعند بذل الجهد الكبير. ولكن هل هناك أضرار لكثرة شرب الماء على الصحة؟

كثرة شرب الماء

ينصح العديد من مختصي الرعاية الصحية الأشخاص بشرب من 2 - 3 لتر يوميًا وذلك لمنع إصابة الجسم بالجفاف أو أي مضاعفات أخرى.

ولكن هناك بعض الأشخاص يقومون بشرب كمية كبيرة من المياه دفعة واحدة، إلا أن كلى الإنسان لا تستطيع تصفية إلا لتر من الماء كل ساعة لذلك يعتبر تناول الماء دفعة واحدة أمر غير مجدي.

كما أن الصوديوم يقوم في موازنة السوائل داخل الخلايا وخارجها، وبالتالي قد يتسبب شرب الكثير من الماء في انتقال السوائل من الدم إلى داخل الخلايا مما يجعلها منتفخة.

ما هي أضرار كثرة شرب الماء؟

غالبًا ما يؤدي شرب الكثير من الماء إلى انخفاض نسبة الصوديوم بالجسم الذي يسبب تضخم الخلايا، والذي يرافقه غالبًا:

كما تسبب كثرة شرب الماء تضيق الكلية وتضخم قنواتها، الأمر الذي يؤدي إلى الفشل الكلوي.

وفي حال عدم أخذ الرعاية الصحية الفورية قد يؤدي ذلك إلى تورم الدماغ، والتعرض لنوبات، والدخول في غيبوبة.

ما هي أضرار كثرة شرب الماء أثناء الأكل؟

هناك بعض المضاعفات التي من المحتمل أن تعاني منها في حال تم شرب الماء خلال تناول الطعام منها:

  • يسبب شرب الماء خلال تناول الطعام تخفيف حمض المعدة والأنزيمات الهضمية، مما يجعل عملية هضم الطعام أمر صعب على الجسم.
  • يعتقد البعض أن تناول الماء خلال الوجبات يؤدي إلى تسريع عملية الهضم، إلا أن الإكثار من شربه يجعل عملية الهضم بطيئة وأقل كفاءة.
  • يسبب تناول الكثير من الماء خلال الوجبة كبح الشهية لديك وبالتالي عدم أخذ كفايتك من الوجبة أو العناصر الغذائية.
  • يؤدي شرب الماء خلال تناول الوجبة إلى الشعور بالحموضة المزعجة.
  • يسبب ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين في الدم نظرًا لعدم قدرة الجسم على هضم الطعام وبالتالي يأمر البنكرياس بإفراز كمية أكبر من الأنسولين.

ما هي الكمية اليومية التي يجب شربها من الماء؟

يحتاج الجسم بشكل طبيعي إلى الماء والسوائل بشكل يومي حتى يعوض الفقد الناتج عن التعرق والتبول والتنفس وحركة الأمعاء.

وتختلف الكمية الموصى بها من الماء من شخص إلى اخر بناءً على حالة الشخص الصحية ومناخ المنطقة التي يعيش بها.

 حيث يحتاج الشخص السليم والبالغ والذي يعيش في مناخ معتدل إلى حوالي 2 - 3 لتر من الماء يوميًا.

أما فيما يخص الكبار والأطفال تكون الكلى لديهم أقل كفاءة، لذلك تكون كمية الماء التي يمكنهم أن يشربوها أقل، فقد يتسبب في بعض الأحيان شرب الكثير من الماء بمشاكل للأطفال، لذلك يفضل إعطاء الحليب المصنع للأطفال فقط مع كمية قليلة من الماء.

من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء ، 27 أغسطس 2019
آخر تعديل - الأربعاء ، 27 يناير 2021