أعراض الحمى المالطية وأهم المعلومات عنها

الحمى المالطية هي أحد الأمراض البكتيرية المعدية، وفي المقال التالي سنتعرف على أبرز أعراض الحمى المالطية هذه وطرق الوقاية منها وأكثر.

أعراض الحمى المالطية وأهم المعلومات عنها

الحمى المالطية (Brucellosis) أو ما يعرف باسم داء البروسيلات، هي عدوى بكتيرية تصيب كلًا من الإنسان والحيوانات، مثل: الأبقار، والكلاب، والأغنام، والماعز، وغالبًا ما تنتقل العدوى للإنسان عن طريق تناول طعام ملوث مثل اللحم النيء.

لنتعرف على أهم أعراض الحمى المالطية:

أعراض الحمى المالطية

قد تظهر أعراض الحمى المالطية بين بضع أيام إلى بضع أسابيع من الإصابة بالعدوى، وتتشابه أعراض الحمى المالطية مع أعراض الإنفلونزا، ومن أهم أعراض الحمى المالطية هذه:

  • الحمى.
  • القشعريرة.
  • فقدان الشهية.
  • التعرق.
  • الضعف.
  • الإعياء.
  • ألم في المفاصل، والظهر، والعضلات.
  • الصداع.

من الممكن أن تختفي أعراض الحمى المالطية لأسابيع أو أشهر ثم تعود مرة أخرى، وبعض الأشخاص يعانون من أعراضها لأعوام حتى بعد العلاج وفي هذه الحالة تعتبر العدوى مزمنة، وتشمل أعراض الحمى المالطية طويلة المدى:

  • الإعياء.
  • الحمى المتكررة.
  • التهاب المفاصل.
  • التهاب الشغاف.
  • التهاب الفقار.
  • التهاب الكبد.
  • التهاب الطحال.
  • التهاب الخصيتين أو الصفن.
  • التغيرات العاطفية (الحساسية أو الانفعالية).
  • مشاكل في الجهاز العصبي (قد يصيب لغاية 5% من المرضى).

تشخيص الحمى المالطية

يقوم الأطباء بتشخيص الحمى المالطية عن طريق عمل فحص عينة دم أو نخاع العظم بحثًا عن بكتيريا البروسيلا (Brucella) المسؤولة عن الإصابة بالحمى المالطية، أو عن طريق فحص عينة دم بحثًا عن الأجسام المضادة للبكتيريا.

قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات إضافية، مثل:

  • الأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • فحص السائل الدماغي.
  • تخطيط صدى القلب.

علاج الحمى المالطية

يكون العلاج عن طريق استخدام المضادات الحيوية التي يحددها الطبيب لمدة 6 أسابيع على الأقل وقد تستمر الأعراض لعدة أشهر، وقد يعود المرض ويصبح مزمنًا.

الوقاية من الحمى المالطية

تستطيع الوقاية من الحمى المالطية والتقليل من خطر الإصابة بها بعدد من الإجراءات، منها:

  1. تجنب تناول اللحوم النيئة أو منتجات الألبان غير المبسترة، مثل: الحليب، والجبن، وغيرها.
  2. ارتداء قفازات ونظارات للحماية عند التعامل مع الحيوانات وأنسجتها.
  3. تغطية أي جرح مفتوح عند حدوث تلامس مع دم حيواني.
  4. ارتداء قفازات وملابس واقية عند مساعدة الحيوانات على الولادة.
من قبل هيلدا قواسمي - الخميس 9 تموز 2020
آخر تعديل - الأربعاء 5 أيار 2021