أعراض اللوكيميا عند البالغين والأطفال

ما هي العلامات التي تدل على إصابة الشخص باللوكيميا أو سرطان الدم؟ تعرف على أعراض اللوكيميا في هذا المقال.

أعراض اللوكيميا عند البالغين والأطفال

اللوكيميا (Leukemia) هو مصطلح عام يطلق على السرطانات التي تؤثر على الدم أو النخاع العظمي، على الرغم من اختلاف أنواعها، إلا أن معظمها يسبب علامات وأعراضًا مماثلة بسبب تأثيرها على خلايا الدم.

أعراض اللوكيميا عند البالغين

لا تنتج العديد من أنواع سرطانات الدم أعراضًا واضحة في المراحل المبكرة من المرض، قد تشمل أعراض اللوكيميا في حالات متقدمة مما يلي:

  1. سهولة الإصابة بالكدمات أو النزيف: إذ يمكن لبعض أنواع سرطانات الدم أن تدمر الصفائح الدموية -وهي نوع من خلايا الدم المسؤولة عن منع حدوث النزيف ووقفه- لذلك قد تلاحظ في حال إصابتك بجرح أنك تنزف بسهولة، وتزداد ظهورها في اللثة، أو الأنف، أو ظهور الدم في البراز أو البول .
  2. قابلية الإصابة بالتهابات: يمكن أن يتسبب سرطان الدم في تدمير خلايا الدم البيضاء التي تساعد على محاربة الالتهابات، الأمر الذي يزيد من فرصة إصابتك بالالتهابات والعدوى، مثل التهاب الحلق، أو الالتهاب الرئوي القصبي.
  3. تورم في العقد الليمفاوية: إذا انتشرت خلايا سرطان الدم وتكاثرت، فقد تصل إلى العقد الليمفاوية في الجسم وتتسبب في تورمها، قد تتمكن من التعرف على العقد الليمفاوية المتورمة، فهي عادةً ما تظهر على شكل كتلة مملوءة بالسوائل تحت الجلد، غالبًا تتبرز في الرقبة، أو الإبطين، أو الفخذ.
  4. انتفاخ البطن: عندما تتكاثر خلايا سرطان الدم، قد تبدأ في التراكم في الطحال والكبد، مما يؤدي إلى تضخمها، الأمر الذي يسبب لك الانزعاج.
  5. أعراض أخرى: يمكن أن تعاني من أعراض شبيهة بأعراض الأنفلونزا التي لا ترتبط بالضرورة بسرطان الدم، التي عادةً ما تحدث بسبب تدمير خلايا الدم في الجسم، والإصابة بفقر الدم، وزيادة كمية الطاقة التي يحتاجها جسمك لمحاربة المرض. وقد تشمل الأعراض:\
  • الحمى
  • التعرق الليلي.
  • فقدان الشهية والوزن .
  • الإصابة ببعض المشاكل البصرية بسبب حدوث نزيف في الشبكية.
  • الإصابة بطنين الأذن.

أعراض اللوكيميا عند الأطفال 

قد يصعب التعرف على علامات سرطان الدم عند الأطفال، فهو غير قادر على وصف أعراضه بسهولة كما يفعل البالغون.

تشمل بعض أعراض اللوكيميا الأكثر شيوعًا عند الأطفال ما يلي:

  • فقدان الشهية والوزن.
  • نزيف اللثة.
  • الام العظام والمفاصل.
  • الدوخة.
  • سهولة التعرض للنزيف، والإصابة بالكدمات.
  • الحمى دون وجود علامات أخرى للعدوى.
  • السعال المتكرر.
  • الالتهابات المتكررة التي تستغرق وقتًا طويلًا للشفاء.
  • الالتهابات التي تختفي ثم تعاود الظهور مرةً أخرى.
  • مشاكل في التنفس.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • تورم العقد اللمفاوية الموجودة تحت الذراعين، أو فوق عظمة الترقوة، أو في الفخذ.
  • التعب غير المبرر.

من الجدير ذكره، أن هذه الأعراض قد تكون علامات لحالات طبية أخرى، مثل الأنفلونزا، أو الالتهاب الرئوي، لذلك عليك استشارة الطبيب فور ظهورها.

الفرق بين اللوكيميا الحادة والمزمنة 

يتطور سرطان الدم المزمن ببطء، وعادةً لا يتم ملاحظة أعراضه مبكرًا، يتم تشخيصه بعد فحص الدم الروتيني. وقد تشمل أعراضه ما يلي:

  • الشعور بالضيق والتعب، وألم في العظام والمفاصل،  وضيق في التنفس.
  • فقدان الوزن والشهية، والحمى، والتعرق الليلي، وفقر الدم، والالتهابات.
  • كدمات أو نزيف، وتضخم العقد الليمفاوية غير المؤلم.
  • ألم في الجزء العلوي الأيسر من البطن، حيث يوجد الطحال.

بينما يتطور سرطان الدم الحاد بسرعة، نتيجة سرعة انتشار الخلايا السرطانية ، وتتمثل أعراضه فيما يلي:

  • انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، والالتهابات.
  • التعب الذي لا يزول بعد الحصول على الراحة.
  • ضيق في التنفس.
  • شحوب الجلد، والتعرق ليلاً، الحمى.
  • سهولة التعرض للكدمات، والتئام بطيء للجروح.
  • الام في العظام والمفاصل.
  • ظهور بقع حمراء صغيرة تحت الجلد.

عوامل خطر الإصابة باللوكيميا 

تعد أسباب مرض سرطان الدم غير معروفة بعد، لكن هناك عوامل عدة قد تزيد من المخاطر إصابتك به. وتشمل ما يلي:

  1. تاريخك العائلي لسرطان الدم.
  2. تفرط في التدخين.
  3. الإصابة بالاضطرابات الوراثية مثل متلازمة داون.
  4. الإصابة باضطرابات الدم، مثل متلازمة خلل التنسيج النقوي (Myelodysplastic Syndrome).
  5. التعرض المسبق للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  6. التعرض بشكل مستمر للمواد الكيميائية مثل البنزين.
من قبل سلام عمر - الأحد ، 31 مايو 2020