كريات الدم البيضاء: بين النقص والإرتفاع

ما هي كريات الدم البيضاء؟ وما الأعراض التي قد تشعر بها في حال انخفاض نسبتها أو ارتفاعها؟ وما أسباب أي خلل قد يحصل فيها؟ كل هذا وأكثر في المقال التالي.

كريات الدم البيضاء: بين النقص والإرتفاع

لكريات الدم البيضاء دور كبير في محاربة العدوى والأمراض والحفاظ على صحة الجسم، فما الذي عليك معرفته عن كريات الدم البيضاء؟ إليك التفاصيل.

ما هي كريات الدم البيضاء؟

كريات الدم البيضاء هي إحدى أنواع خلايا الدم في الجسم، ووظيفتها الرئيسية هي الدفاع عن الجسم ومكافحة العدوى والأمراض المختلفة، وفي المعدل الطبيعي ينتج الجسم ما يقارب 100 بليون من كريات الدم البيضاء يوميًا.

وتؤثر كريات الدم البيضاء على الطريقة التي يظهر فيها جهاز المناعة رد فعله تجاه الأمراض المختلفة وقدرة جهاز المناعة الفعلية على مكافحة العدوى، لذا فإن أي خلل فيها مثل الزيادة أو النقصان أو إصابتها بتلف ما قد تكون له عواقب سيئة.

ولكريات الدم البيضاء تأثير على الكثير من الأمور في الجسم مثل: نبض القلب، مستوى الكوليسترول، الوزن وضغط الدم.

أين يتم إنتاج كريات الدم البيضاء؟

يعمل نخاع العظم باستمرار على إنتاج كريات الدم البيضاء، ويتم عادًة تخزينها في الجهاز الليمفاوي في الجسم لحين ظهور حاجة إليها.

ارتفاع كريات الدم البيضاء

في بعض الحالات قد يحصل ارتفاع ملحوظ في مستويات كريات الدم البيضاء في الجسم، فما هي الأسباب؟ وهل من أعراض ظاهرة؟

أعراض ارتفاع كريات الدم البيضاء

طريقة تأثير ارتفاع منسوب كريات الدم البيضاء على الجسم يختلف تبعًا للحالة المرضية التي سببته من الأصل. ومن الممكن أن لا تظهر أي أعراض إطلاقًا، فلا يستطيع الشخص تمييز ارتفاعها إلا بإجراء فحوصات.

ولكن وفي حال كان سبب ارتفاع كريات الدم البيضاء هو متلازمة فرط اليوزينيات، فقد تظهر على المريض الأعراض التالية:

  • فقدان للوزن.
  • حمى.
  • تعرق ليلي.
  • تعب وإرهاق.
  • كحة وسعال.
  • ألم في الصدر.
  • تورم وانتفاخ.
  • ألم في المعدة.
  • طفح جلدي.
  • ألم وضعف عامين.
  • الغيبوبة.

أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء

يحصل ارتفاع في منسوب كريات الدم البيضاء عادة كرد فعل طبيعي في الجسم، نتيجة إحدى العوامل التالية:

  • عدوى والتهابات.
  • تناول بعض الأدوية.
  • مرض أو خلل في المناعة أو نخاع العظام.
  • أنواع معينة من مرض السرطان.
  • الإصابة بجرح ما.
  • الضغط النفسي أو العاطفي.
  • الولادة.
  • الحمل.
  • التدخين.
  • رد فعل تحسسي تجاه شيء ما.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة.

في بعض الأحيان قد يكون ارتفاع كريات الدم البيضاء عائدًا لسبب معين، خاصة عندما يكون الإرتفاع في نوع محدد فقط من أنواع كريات الدم البيضاء، وفي أحيان أخرى قد لا يكون هناك سبب معروف للإرتفاع وهذا أمر خطير.

مخاطر ارتفاع منسوب كريات الدم البيضاء

من الممكن للإرتفاع غير معروف السبب في منسوب كريات الدم البيضاء أن يتسبب في مضاعفات خطيرة تشمل مشاكل في القلب، الرئتين، الكبد، الجلد والجهاز العصبي.

نقص كريات الدم البيضاء

في حالة مغايرة، قد يصاب الشخص بنقص في منسوب كريات الدم البيضاء في الجسم، حيث يتوقف الجسم عن إنتاج الكمية الضرورية من كريات الدم البيضاء ما يجعل الشخص عرضة للعدوى والإلتهابات.

أعراض نقص كريات الدم البيضاء

غالبًا ما يكون سبب النقص الحاصل وجود التهاب معين في الجسم، وهذه أهم الأعراض العامة للإصابة بالتهاب:

  • حمى وارتفاع في درجة الحرارة.
  • قشعريرة وشعور مستمر بالبرد.
  • التهاب في الحلق.
  • تقرحات تستمر بالظهور في الفم.
  • ألم في الأسنان.
  • طفح جلدي.
  • تعب وإرهاق.
  • أعراض شبيهة بالأنفلونزا.

ويجب معالجة الإلتهاب الحاصل بأقصى سرعة خوفًا من نشأة حالة إنتان أو تعفن الدم، وهي حالة قد تسبب الموت.

أسباب نقص كريات الدم البيضاء

هناك مجموعة من الأمور التي قد تتسبب في نقص نسبة كريات الدم البيضاء لديك، وهذه أهمها:

مخاطر نقص كريات الدم البيضاء

إن وجود نقص في كريات الدم البيضاء قد يكون علامة على أن جهاز المناعة في الجسم لا يعمل كما يفترض به أن يعمل، كما أن هذا النقص قد يكون مؤشرًا على مرض خطير يجب السيطرة عليه فورًا أو حالة يجب علاجها، مثل:

  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري أو مشاكل في نخاع العظم.
  • سوء استخدام المضادات الحيوية.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة.
  • الإصابة بنقص معين في بعض الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية.

وجميع هذه الأمور قد يكون لها تبعات صحية خطيرة، لذا يجب التعامل معها فورًا.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 28 أكتوبر 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 28 ديسمبر 2020