أعراض تليف الكبد المتأخر أسبابه والمضاعفات المحتملة

تليف الكبد المتأخر هو أحد مضاعفات أمراض الكبد التي ينتج عنها تندب الكبد وفقدان خلاياه، فما هي أعراض تليف الكبد المتأخر وما أسبابه؟ وهل له مضاعفات أخرى؟

أعراض تليف الكبد المتأخر أسبابه والمضاعفات المحتملة

في المرحلة المتأخرة من تليف الكبد أو المرحلة الثالثة يبدأ المرضى عادةً في ملاحظة الأعراض. وسوف نتعرف في المقال الاتي على أعراض تليف الكبد المتأخر وتفاصيل أخرى مهمة:

أعراض تليف الكبد المتأخر

 في مرحلة تليف الكبد المتأخر يكون الكبد في حالة تليف وتتضرر شديد في جميع أجزائه وهذا سيؤثر على وظائفه، ويسبب ظهور بعض الأعراض.

نذكر من أعراض تليف الكبد المتأخر:

  • الشعور بالتعب والهزال الشديدين.
  • اصفرار الجلد أو العينين أوما يطلق عليه اليرقان (Jaundice).
  • تحول لون الأظافر للون الأبيض.
  • حكة في الجلد.
  • تشنجات في العضلات.
  • نزف من الأنف ونزف من اللثة وسهولة حدوث الكدمات.
  • ظهور الدم في البراز.
  • ألم وتورم في البطن.
  • تقيؤ دم.
  • ظهور البول بلون داكن.
  • مشكلات في التفكير والنسيان والارتباك وتداخل الكلام.
  • تجمع السوائل في الساقين (Edema) و تجمع السوائل في البطن.
  • ظهور الأوعية الدموية على الجلد على شكل شبطة عنكبوت.
  • احمرار في راحتي اليدين.
  • غياب أو فقدان الدورة الشهرية ولاعلاقة لهذا بانقطاع الطمث الطبيعي.
  • فقدان الدافع الجنسي للرجال وتضخم الثدي (Gynecomastia)، وضمور الخصية.

أسباب تليف الكبد المتأخر

يتطور تليف الكبد دائمًا بسبب مشكلة أو مرض اخر في الكبد، حيث أنه إذا لم تعالج سبب تليف الكبد في مراحله الأولى، فسوف يزداد الأمر سوءًا، وبمرور الوقت لن تتمكن خلايا الكبد السليمة من المقاومة أكثر. 

ثم تبدأ لديك ظهور الأعراض المذكورة سابقاً فقد تبدأ في الشعور بالتعب، ثم تشعر وكأنك لا تريد تناول الطعام ، وتبدأ بفقدان الوزن دون أن تحاول، وبعد فترة قد لا يتمكن الكبد من العمل بشكل جيد أو لن يتمكن من العمل بشكل كلي. 

ومن الأمراض أو المشكلات التي في حال تفاقمها سوف تؤدي إلى تليف الكبد:

  • الادمان على الكحول.
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي (Nonalcoholic fatty liver disease)
  • التهاب الكبد من النوع ب أو النوع ج.
  • مرض ويلسون، حيث يتم بسببه تخزين الكثير من النحاس في الكبد.
  • أمراض المناعة الذاتية التي تجعل جسمك يهاجم خلايا الكبد.
  • انسداد القناة الصفراوية التي تنقل الإنزيمات الهاضمة من الكبد إلى الأمعاء (Primary biliary cirrhosis).
  • اضطرابات الجهاز الهضمي الوراثي (Alagille syndrome).
  • تصلب القنوات الصفراوية وتندبها (Primary sclerosing cholangitis).
  • تراكم الحديد في الجسم (Hemochromatosis).

مضاعفات ما بعد مرحلة تليف الكبد المتأخر

في حال عدم مراجعة الطبيب والالتزام معه بخطة علاجية مناسبة من الممكن حدوث مضاعفات خطيرة.

ومن المضاعفات التي قد تلي تليف الكبد في المرحلة المتأخرة:

1. اعتلال الدماغ الكبدي (Hepatic encephalopathy). 

تحدث هذه الحالة بسبب تراكم السموم في الدماغ، حيث أن الكبد المتضرر من تليف الكبد لا يستطيع إزالة السموم من الدم مثل الكبد السليم مما يؤدي إلى تراكم هذه السموم في الدماغ وتسبب التشوش الذهني وصعوبة التركيز ومشكلات واضحة في التركيز والإدراك وحتى الكلام. 

ومع مرور الوقت، يمكن أن يتطور الاعتلال الدماغي الكبدي إلى عدم الاستجابة أو الغيبوبة.

2. سرطان الكبد (Liver cancer).

قد تتساءل لماذا قد يؤدي تليف الكبد في مراحله المتأخرة إلى الإصابة بسرطان الكبد؟ الاجابة تكمن في أن تليف الكبد قد يستغرق 20 عام أو أكثر حتى يظهر، وخلال ذلك الوقت يتم استبدال الخلايا السليمة في الكبد ببطء بنسيج جديد كمحاولة من الكبد أن يشفي نفسه عن طريق تكوين خلايا جديدة، لكن هذه العملية لها جانب سلبي، حيث يمكن أن يزيد من احتمالات إصابتك بسرطان الكبد.

فكلما زاد عدد الخلايا الجديدة التي يصنعها الكبد زادت فرص حدوث التغيير أو الطفرة وهذا ما يسبب الأورام السرطانية.

من قبل رزان التيهي - الخميس ، 11 مارس 2021